إصابة شرطي تركي بإطلاق نار   
السبت 1434/5/19 هـ - الموافق 30/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)
حزب جبهة تحرير الشعب الثورية تبنى الهجوم على سفارة أميركا بأنقرة (الفرنسية-أرشيف)

جرح شرطي ليل الجمعة السبت في إطلاق نار على مركز للشرطة في جنوب تركيا، وفق ما أوردته وكالة أنباء الأناضول التركية.

وأوضحت الوكالة أن رجليْن على دراجة نارية فتحا النار على مركز الشرطة في مدينة يوريغير الصغيرة بمحافظة أضنة، مما أدى إلى إصابة الشرطي بجروح في ذراعه قبل أن يلوذا بالفرار. ولم يشر حاكم المحافظة إلى خيوط معينة تركز عليها الشرطة.

ويأتي هذا الهجوم في وقت كثفت فيه الشرطة في الأسابيع الأخيرة حملاتها ضد مجموعة مسلحة من اليسار المتطرف، وحزب جبهة تحرير الشعب الثورية الذي استهدف الشرطة في الماضي بشكل منتظم.

وتبنى هذا الحزب مؤخرا هجومين استهدفا وزارة العدل ومقر الحزب الإسلامي المحافظ الحاكم، مما أدى إلى إصابة شخص بجروح طفيفة في 19 الجاري في أنقرة، وكذلك هجوما انتحاريا في الأول من الشهر الماضي على سفارة الولايات المتحدة أسفر عن مقتل حارس تركي.

ويأتي الهجوم أيضا بعدما أعلن مسلحون في حزب العمال الكردستاني الأسبوع الماضي وقفًا لإطلاق النار في خطوة مهمة في محادثات السلام الجارية منذ أشهر عدة مع أنقرة. وحذر الطرفان من مخاطر استفزازية كبيرة ترمي إلى إخراج المحادثات عن مسارها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة