القضاء التركي يحذر من رفع الحظر على الحجاب   
الأحد 1429/1/13 هـ - الموافق 20/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
علمانيو تركيا يرون الحجاب خطرا
على السلم الاجتماعي (الفرنسية-أرشيف)
حذرت المحكمة الإدارية العليا في تركيا من محاولات حكومية لرفع الحظر المفروض على ارتداء الحجاب, معتبرة أن مثل هذه الخطوة ستدمر "السلم الاجتماعي".

وقالت المحكمة المعنية بمراجعة صحة القوانين إن رفع الحظر لا يتعارض فقط مع أحكام قضائية سابقة بل يهدد ما أسمته السلم الاجتماعي.

وذكرت المحكمة أنه لن يتم الدفاع عن حق ارتداء الحجاب في الجامعات من زاوية الحقوق الديمقراطية في مواجهة القوانين والدستور العلماني. كما اعتبر بيان لرئيس المحكمة عبد الرحمن يلشينكايا أن "الرموز الدينية في المدارس ستضر بالطبيعة العلمانية للبلاد".

وبينما ذكر البيان أن أحكام القضاء السابقة أوضحت أن المبادرات الدينية لا تدخل في نطاق الحريات الديمقراطية, وصف كبير ممثلي الادعاء بمحكمة الاستئناف اقتراح رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تخفيف الحظر على ارتداء الحجاب، بأنه "غير دستوري".

يشار إلى أن أردوغان الذي ترتدي زوجته وبناته الحجاب يتعرض حاليا لضغوط من القاعدة الشعبية لحزبه من أجل رفع الحظر انطلاقا من مبدأ حرية التعبير.

وفي وقت سابق قال أردوغان إنه يرغب في أن يجتمع بأحزاب المعارضة لبحث حل من خلال القوانين الصارمة الحالية.

كما أعلن حزب العدالة والتنمية أنه يعتزم تخفيف الحظر من خلال دستور جديد, بينما قال حزب الحركة القومية الوطني إنه سيتعاون مع الحكومة رغم الرفض القاطع لحزب الشعب الجمهوري العلماني للمقترح.

وتشير استطلاعات أخيرة للرأي إلى أن الأتراك يؤيدون تخفيف الحظر على ارتداء الحجاب في الجامعات.

يذكر أن الجيش أطاح بحكومة يسيطر عليها الإسلاميون عام 1997, حيث فرض بعد ذلك الحظر على ارتداء الحجاب في الجامعات, ثم صدرت قوانين أخرى تمنعه في الدوائر الحكومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة