مقتل وجرح 16 عراقيا في اصطدام دبابة أميركية بحافلة   
الجمعة 1425/12/4 هـ - الموافق 14/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)

كثير من المدنيين العراقيين يقتلون دهسا تحت جنازير الدبابات والآليات العسكرية (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثمانية عراقيين وأصيب ثمانية آخرون بجروح اليوم إثر اصطدام دبابة أميركية بالحافلة التي كانت تقلهم في قرية شوك الريم قرب مدينة المقدادية بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وذكرمصدر طبي في مشرحة مستشفى بعقوبة العام أن المستشفى تسلم ست جثث وعشرة مصابين, اثنان منهم في حال خطرة, تم إرسالهم إلى مستشفى الجملة العصبية في بغداد, ثم توفوا لاحقا.

وقال شهود عيان من أهالي مدينة المقدادية إن دبابة أميركية اصطدمت في منطقة قرية شوك الريم بسيارة ميني باص تقل عمالا من أهالي منطقة دلي عباس المجاورة قدموا إلى المدينة للعمل بأجور يومية في البساتين في وقت مبكر من صباح اليوم. 

وأضاف الشهود أن محصلة الاصطدام نتج عنها مقتل وإصابة كل ركاب الحافلة. ويتجمع العمال للعمل في المزارع القريبة بأجور يومية تبلغ حوالي 3 دولارات.

وأكد متحدث من مكتب المعلومات والتنسيق المشترك التابع لمديرية شرطة مدينة بعقوبة وقوع الحادث في الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

ويتسبب وجود آليات عسكرية للقوات الأجنبية داخل مدن وقرى بالعراق في مقتل كثير من المدنيين بسبب اتباع هذه القوات إجراءات أمنية مبالغ فيها، متجاهلة أية نتائج عكسية يمكن أن تؤدي إليها مثل هذه الإجراءات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة