إيران تحذر طلابها من الاتصال بمسؤولين أميركيين   
الأحد 1428/8/13 هـ - الموافق 26/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)

إيرانيون يحرقون العلم الأميركي في مظاهرة مناهضة لسياسات واشنطن (رويترز-أرشيف)

حذرت السلطات الإيرانية طلابها من الاتصال بمسؤولين أميركيين والقيام بأعمال تدفع في اتجاه قلب النظام القائم في البلاد.

وقال وزير الاستخبارات الإيراني غلام حسين محسن إيجائي إن بلاده ستكافح الطلاب الذين يشتبه في أنهم على اتصال بمسؤولين أميركيين يسعون إلى قلب النظام.

ونقلت إحدى وكالات الأنباء الإيرانية عن الوزير قوله "سنكافح الذين بذريعة الدراسة في الجامعة أقاموا اتصالات مع المسؤولين الأميركيين". وأضاف "نعتقد أنهم ليسوا طلابا بل أشخاصا يسعون إلى تدمير جمهورية إيران الإسلامية".

وكثفت السلطات الإيرانية مؤخرا التحذيرات من مخاطر تواصل الإيرانيين مع المسؤولين الأميركيين في حين تستمر الأزمة حول برنامج إيران النووي.

واعتقل ثمانية طلاب من جامعة أمير كبير بطهران في مايو/أيار الماضي بتهمة نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للإسلام في صحيفة طلابية وأفرج عن خمسة منهم لاحقا لكن الثلاثة الآخرين ما زالوا قيد الاعتقال.

ويأتي تحذير الوزير في حين تتهم إيران ثلاثة مواطنين يحملون الجنسيتين الأميركية والإيرانية بالتعامل مع الأميركيين لقلب النظام الإيراني. وما زال اثنان منهم معتقلين بعد الإفراج عن الأستاذة الجامعية هالة أصفندياري بكفالة الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة