مهندس اغتيالات الفلسطينيين ينضم لحزب شارون   
الخميس 1426/11/29 هـ - الموافق 29/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)
أفراهام ديختر يعتبر العقل المدبر لسياسة اغتيالات النشطاء الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)
انضم الرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) أفراهام ديختر إلى حزب كاديما الذي يتزعمه رئيس الوزراء أرييل شارون ليخوض مع الحزب الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في 28 مارس/ آذار القادم.
 
وقال ديختر في مؤتمر صحفي بالقدس اليوم إنه قرر الانضمام إلى قائمة كاديما لأنه يراها قادرة على إحداث تغيير حقيقي في السياسة الإسرائيلية على حد تعبيره.
 
ووصف رئيس شين بيت السابق  شارون بأنه "يتمتع بالقيادة والشجاعة والقدرة على دفع العربة وإخراجها من الوحل"، مشيرا إلى وعد حزب كاديما باتخاذ خطوات نحو السلام مع الفلسطينيين.
 
ويتمتع ديختر -الذي يعتبر العقل المدبر لسياسة الاغتيالات الإسرائيلية للنشطاء الفلسطينيين- بشعبية داخل إسرائيل ولكنه لاقى انتقادات دولية بسبب "تكتيكاته العنيفة" في مواجهة الانتفاضة الفلسطينية.
 
وينظر إلى ديختر -الذي تقاعد قبل عدة أشهر بعد 34 عاما من الخدمة في الجيش والأجهزة الأمنية الإسرائيلية- على أنه مكسب انتخابي لشارون قد يحميه من منتقدين يمينيين لانسحابه من قطاع غزة.
 
وتتوقع استطلاعات الرأي فوز شارون (77 عاما) بفترة ولاية ثالثة بالرغم من إصابته بجلطة خفيفة في المخ مؤخرا.
 
ولكن شارون ما زال في حاجة إلى دعم من شخصيات عسكرية رئيسية لمواجهة التحديات التي يمثلها منافسه زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو الذي يدين سحب القوات الإسرائيلية من غزة في سبتمبر/ أيلول باعتباره أضر بالأمن الإسرائيلي على حد تعبيره.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة