الحكومة تدين الغارة الإسرائيلية على غزة والجهاد تتوعد   
الأحد 23/4/1427 هـ - الموافق 21/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)

الكوادر الطبية تسعف طفلة أصيبت جراء الغارة الإسرائيلية على قطاع غزة (الفرنسية)

 
أدانت الحكومة الفلسطينية الغارة الجوية التي شنتها طائرة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي وأسفرت عن استشهاد أربع فلسطينيين بينهم قائد ميداني في سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في غزة.
 
وقال الناطق باسم الحكومة غازي حمد "هذه جريمة جبانة تضاف إلى جرائم يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا, وهذا مسلسل دام ولا يتغير وهناك حالة استهداف دائمة".
 
وأضاف أن هذه الغارة تدلل على أن الحكومة الإسرائيلية لا تريد السلام "وما نشهده على أرض الواقع يثبت أنها حكومة قتل وحكومة اغتيالات ولا تؤمن بالسلام ولا المفاوضات".
 
من جانبها توعدت حركة الجهاد بالانتقام لاغتيال قائدها الميداني محمد الدحدوح ومواصلة الهجمات بالصواريخ على أهداف إسرائيلية.
 
وقال المتحدث باسم حركة الجهاد أبو أحمد إن "العدو الصهيوني يجب أن يسارع بإجلاء المستوطنين من مدينة عسقلان" لأن صواريخ الجهاد المتقدمة ستطاردهم ليلا ونهارا.
 
سقوط مدنيين
جاء ذلك بعد قيام طائرة تابعة للاحتلال بإطلاق صاروخين على سيارة يستقلها الدحدوح ما أدى أيضا إلى استشهاد امرأتين وطفل من عائلة واحدة كانوا في موقع الاعتداء.
 
وقالت مصادر طبية إن الشهداء هم مهند محمد أمان (4 سنوات) وأمه نعمة أمان (30 عاما) وأختها حنان أمان (35 عاما). وأسفرت الغارة أيضا عن إصابة أربعة آخرين من بينهم طفل حالته حرجة.
 
وأكدت المتحدثة باسم جيش الاحتلال شن غارة على سيارة ناشط فلسطيني بدعوى ضلوعه في إطلاق صواريخ محلية الصنع على أهداف إسرائيلية. وأعربت المتحدث عن أسفها لسقوط أبرياء في الغارة.
 

طارق أبو رجب ينتقل إلى مستشفى إسرائيلي للعلاج (رويترز)

رئيس المخابرات
وفي الشأن الداخلي طلب وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام من قادة الأجهزة الأمنية التحقيق الفوري في محاولة اغتيال رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطيني طارق أبو رجب.
 
وقال مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر طبية إن الانفجار الذي وقع في مقر المخابرات بغزة أسفر أيضا عن استشهاد مرافق أبو رجب وإصابة عشرة تم نقلهم إلى مستشفى الشفاء. وقد نقل أبو رجب إلى مستشفى إيشلوف في تل أبيب لتلقي المزيد من العلاج.
 
من جهته قال اللواء توفيق الطيراوي نائب مدير المخابرات الفلسطينية إن الانفجار الذي استهدف أبو رجب في مقر الجهاز بغزة نجم عن قنبلة تم زرعها أسفل المصعد الذي يستخدمه.
 
واتهم الطيراوي حماس بمحاولة اغتياله قائلا إن "أبو رجب تعرض لمحاولة اغتيال سابقة قبل سنتين وكانت حماس هي المسؤولة عن تلك المحاولة".
 
وندد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالانفجار، ووصف ناطق باسمه ما جرى بالتصعيد الخطير الذي "سيدفع الأمور إلى مزيد من التدهور في الأراضي الفلسطينية".
 

محمود عباس يعتزم لقاء إيهود أولمرت بعد عودة الأخير من واشنطن (الفرنسية)

عباس وأولمرت
وفي موضوع آخر قال الرئيس الفلسطيني إنه سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بعد عودة الأخير من زيارته إلى واشنطن.
 
وقال عباس في مؤتمر صحفي على هامش منتدى دافوس في شرم الشيخ إن لقاءه مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني وشمعون بيريز نائب رئيس الوزراء  الإسرائيلي اليوم يمهد الطريق للقاء أولمرت.
 
وأوضح أنه سيبحث مع المسؤولين الإسرائيليين الوضع السياسي والتأكيد على أن المرجعية السياسية الوحيدة في عملية السلام هي خارطة الطريق كما "سنبدي رأينا في الخطط (الإسرائيلية) أحادية الجانب".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة