هدف قاتل لغينيا الاستوائية بمرمى ليبيا   
الأحد 1433/2/28 هـ - الموافق 22/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 5:07 (مكة المكرمة)، 2:07 (غرينتش)

غينيا الاستوائية حققت فوزا تاريخيا في أول ظهور لها بالنهائيات (رويترز)

انتزع منتخب غينيا الاستوائية فوزا قاتلا من نظيره الليبي بهدف نظيف ضمن منافسات المجموعة الأولى من بطولة أمم أفريقيا الـ28 التي افتتحت السبت في غينيا الاستوائية وتتواصل بالتنظيم المشترك مع الغابون حتى 12 من الشهر المقبل.

ويدين منتخب غينيا الاستوائية الذي يشارك للمرة الأولى في النهائيات، بالفضل في هذا الفوز لنجمه خافيير بالبوا الذي سجل هدفا قاتلا قبل ثلاث دقائق عن نهاية اللقاء الذي كان المنتخب المضيف الأفضل فيه وسنحت له أكثر من فرصة للتهديف.

وهي الخسارة الثالثة للمحاربين في ثالث مشاركة لهم في النهائيات، ويبدو أن حظوظهم تضاءلت في التأهل إلى ربع النهائي لأنه تنتظرهم مهمة صعبة في الجولتين القادمتين من الدور الأول ضد السنغال وزامبيا.

وعج ملعب باتا بجماهير غفيرة تجاوز عددها الـ40 ألف مشجع، بينما التجأت قوات الأمن إلى إطلاق القنابل المدمعة لتفريق آلاف آخرين حاولوا دخول الملعب لحضور حفل الافتتاح ومتابعة أولى مباريات منتخب بلادهم.

 
رقصات وألعاب

وخلال حفل الافتتاح، خيمت الرقصات الفلكلورية التي قدم خلالها الراقصون استعراضات على أنغام الموسيقى الأفريقية وقرع الطبول.

وأطلقت الألعاب النارية داخل ملعب باتا معلنة انطلاق العرس الأفريقي الذي يتنافس على لقبه 16 منتخبا.

وألقى رئيس غينيا الاستوائية تيودوري أوبيانغ مباسوغو كلمة الافتتاح التي رحب خلالها بالضيوف وأبرزهم رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو، كما تمنى فوز بلاده باللقب.

يذكر أن نجل رئيس غينيا الاستوائية الغنية بالبترول، أعلن قبيل انطلاق البطولة تخصيص مكافأة بقيمة مليون دولار للاعبي منتخب بلاده في حال الفوز على ليبيا، كما قرر منح 20 ألف دولار لكل لاعب يسجل هدفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة