واشنطن تكشف نظامها الجديد لدخول الزائرين   
الأربعاء 1424/9/5 هـ - الموافق 29/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشديد الإجراءات الأمنية في المطارات الأميركية بعد هجمات سبتمبر/ أيلول (الفرنسية-أرشيف)
كشفت وزارة الأمن الداخلي الأميركية نظامها الجديد للتدقيق في دخول الأشخاص المزودين بتأشيرات عند الحدود.

وقالت الوزارة في بيان إن هذا النظام سيدخل حيز التنفيذ في 31 ديسمبر/ كانون الأول القادم في المطارات والموانئ الرئيسية الأميركية، موضحة بأنه سيسمح للسلطات بالحصول على معلومات أكثر لدى وصول ومغادرة أشخاص يحتاجون إلى تأشيرات للدخول إلى الولايات المتحدة.

وقال مساعد وزير الأمن الداخلي آسا هاتشنسون إن النظام سيسهم كذلك في تحسين أمن المواطنين الأميركيين والزوار وسيسهل السفر والتجارة لأولئك الذين يحترمون القواعد.

وتشكل أجهزة السكانر وآلات التصوير الرقمية وأخذ البصمات بحبر دون لون أساس هذا النظام الذي أعد في الولايات المتحدة إثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 التي كان بعض منفذيها يحملون تأشيرات دخول منتهية الصلاحية.

وسيسمح هذا النظام الجديد بإجراء عمليات تدقيق معمقة خلال ثوان وسيطبق للدخول إلى الأراضي الأميركية والخروج منها. وسيطلب من الزائر تقديم بصمات سبابة يديه التي ستسجل إلكترونيا وتمرر عبر السكانر للتحقق من أن دخول الأراضي الأميركية محظور أو غير محظور على المسافر. وسيتم التقاط صورة رقمية وتمرير جواز السفر عبر آلة السكانر أيضا.

وخصصت لهذا النظام ميزانية بقيمة 380 مليون دولار للسنة المالية 2003 على أن يخصص له مبلغ إضافي بقيمة 330 مليون دولار للعام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة