بغداد وطهران تنتقدان بيان مجلس التعاون الخليجي   
الاثنين 22/6/1422 هـ - الموافق 10/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت بغداد و طهران البيان الختامي لمجلس وزراء التعاون الخليجي الذي صدر في ختام اجتماع في جدة. ودعا العراق إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي مؤكدا دعم المجلس لدولة الإمارات في صراعها مع إيران بشأن الجزر الثلاث في الخليج.

واعتبرت بغداد أن البيان الختامي لوزراء مجلس التعاون الخليجي ينطوي على "تشويه للحقائق بدعوته بغداد من غير حق" إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي والتعاون مع الصليب الأحمر في قضية المفقودين و"إعادة ما أسماه الممتلكات الكويتية وضرورة المحافظة على أمن وسلام الكويت".

وقال الناطق باسم وزارة الإعلام إن هذا البيان "محاولة مفضوحة لتسويق موقفي النظامين السعودي والكويتي الضالعين بصورة مباشرة في جريمة العدوان الأميركي البريطاني اليومي على العراق".

واعتبر أن هذه المحاولة " فاشلة لا تستطيع مواجهة الموقف العراقي القائم على الحقائق والوقائع والأدلة", مؤكدا أن العراق تعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في كل القضايا التي طرحت ومنها قضية المفقودين.

وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي دعوا السبت في ختام اجتماع في جدة العراق إلى تنفيذ القرارات الدولية "لإنهاء معاناة الشعب العراقي" والكف عن إطلاق "التصريحات اللامسؤولة" حيال جيرانه.

من جهتها رفضت إيران بيان مجلس التعاون بشأن الجزر الثلاث التي تطالب بها دولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي إن إيران ترفض بشدة البيان الأخير لمجلس التعاون الخليجي بشأن جزر أبو موسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى، مشيرا إلى أن "هذه الجزر جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية. وأن سوء الفهم في هذه المسألة لا يمكن أن يسوى إلا بالتفاوض المباشر بين البلدين".

وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي أعربوا السبت في ختام اجتماعات استمرت يومين في جدة عن "دعمهم الكامل لحقوق دولة الإمارات العربية المتحدة في الجزر الثلاث التي تحتلها إيران والتي تشكل جزءا لا يتجزأ من أراضى الإمارات".


يذكر أن طهران وأبو ظبي تتنازعان بشأن السيادة على الجزر الثلاث الواقعة تحت السيطرة الإيرانية منذ 1971.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة