احتجاجات ضد العولمة تسبق القمة الصناعية بكندا   
الاثنين 1423/4/14 هـ - الموافق 24/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة تفرق مظاهرة لمناهضي العولمة أثناء اجتماع وزراء خارجية مجموعة الثماني بكندا الأسبوع الماضي
تجمع بضعة آلاف من مناهضي العولمة في مدينة كاليغاري الكندية قبل يومين من بدء أعمال قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى في احتجاجات تميزت بطابع سلمي.

وخرج ما يزيد عن ثلاثة آلاف شخص إلى شوارع المدينة في مظاهرات شاركت فيها تنظيمات عمالية وجماعات بيئية ومواطنون عاديون في ظل وجود مكثف للشرطة.

وقد غلب على المظاهرة جو من المرح طغت عليه أصوات الطبول والأغاني لمدة ساعتين تقريبا. وقالت الشرطة إن المظاهرة خلت من أي أعمال عنف كانت قد شابت أحداثا مماثلة في السنوات الأخيرة.

وقالت ناشطة إن منظمي مسيرة الاحتجاج عمدوا إلى أن تتم المسيرة في جو عائلي بعدما حصلت على إذن من البلدية. وتعتبر هذه المظاهرات استمرارا للاحتجاجات المناهضة للرأسمالية التي رافقت مؤتمرات القمة الاقتصادية السابقة في السنين الأخيرة.

وتشتهر مدينة كاليغاري الكندية الواقعة في غرب كندا بصناعة النفط، ويجتمع زعماء مجموعة الثماني يومي الأربعاء والخميس في منتجع كاناناسكيس الجبلي في إقليم ألبرتا. ومن المقرر أن يبحث الزعماء مسائل تتعلق بالاقتصاد والحرب على الإرهاب وخطط رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان لمساعدة أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة