العثور على 50 ناجيا في انهيار الفلبين   
الاثنين 21/1/1427 هـ - الموافق 20/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)

تلاميذ المدرسة المنكوبة أرسلوا رسائل نصية عبر المحمول بأنهم أحياء (الفرنسية)

أعلنت السلطات الفلبينية أن مشاة البحرية الأميركية تمكنوا من إخراج 50 شخصا أحياء من أنقاض مدرسة، بعد ثلاثة أيام على حدوث كارثة الانهيار الأرضي في الفلبين.

وكانت فرق الإنقاذ ركزت جهودها للعثور على مدرسة واقعة في قرية جوينسوجون الزراعية تضم أكثر من 250 تلميذا وموظفا، بعد ورود أنباء عن أن بعض التلاميذ أرسلوا رسائل نصية عبر أجهزة المحمول، وأن بعض المنقذين سمع ما يشبه نقرا على السقف.

وأشارت آخر حصيلة إلى مقتل 72 شخصا في حين لايزال ما يربو على 900 آخرين في عداد المفقودين في حصيلة مرشحة للارتفاع.

ودفنت 50 جثة أمس في مقابر جماعية بعد رشها بمسحوق أكسيد الكالسيوم لمنع انتشار الأمراض، ولم يعثر على ناجين في القرية التي يقطنها 1800 نسمة، وذلك منذ يوم السبت.

وكان فريق من مشاة البحرية الأميركية وفرق إنقاذ أخرى من ماليزيا وتايوان، وصلوا إلى المنطقة للمساعدة في عمليات الإنقاذ، في حين لايزال متطوعون من اليابان وغيرها من الدول والوكالات الدولية في الطريق إلى القرية.

كما أرسلت الولايات المتحدة سفينتين تابعتين للأسطول الأميركي و17 طائرة مروحية للمنطقة، لتعزيز عمليات نقل وتسليم مواد الإغاثة والإمدادات الأخرى التي تحتاجها عمليات الإنقاذ.

وقدمت الصين وأستراليا والأمم المتحدة بجانب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وغيرها، تبرعات مالية وإمدادات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة