القوات الكمبودية والتايلندية تنسحب من المنطقة الحدودية   
السبت 1429/8/15 هـ - الموافق 16/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:55 (مكة المكرمة)، 17:55 (غرينتش)

انسحاب الجانبين ينهي مواجهات دامت شهرا (الفرنسية-أرشيف)

شرعت كمبوديا وتايلند اليوم في سحب قواتهما من المنطقة الحدودية بين البلدين قرب معبد هندوسي يتنازعان عليه, لتنتهي بذلك مواجهات دامت شهرا بين الجانبين.

وقال مسؤول عسكري كمبودي إن "الجانبين يسحبان قواتهما ونعتقد أنه سيتم استكمال عملية الانسحاب بغروب شمس نهار اليوم".

وكانت كمبوديا وتايلند قد اتفقتا يوم الخميس على سحب معظم الجنود البالغ عددهم 1000 جندي يقفون في مواجهة منذ شهر قرب المعبد الهندوسي.

ومن المقرر أن يبقي كل جانب على 10 رجال مسلحين فقط وأن يعود الباقون إلى ديارهم.

المعبد الهندوسي المتنازع عليه (الفرنسية)

مسار سلمي
وتأتي عملية الانسحاب قبل اجتماع بين وزيري خارجية البلدين ينتظر أن يعقد الأسبوع القادم لبحث النزاع.

وقد سعى الوزيران الشهر الماضي إلى إيجاد مسار سلمي للخروج من الأزمة التي تتعلق بالنزاع على أطلال المعبد الهندوسي الذي يعود إلى تسعة قرون وتسجله اليونسكو على أنه معلم أثري عالمي تابع لكمبوديا.

وزادت حدة الأزمة منذ الحملة الانتخابية الأخيرة في كمبوديا التي تصاعدت فيها المشاعر القومية, لكنها هدأت بعد إعادة انتخاب رئيس الوزراء الكمبودي هون سنس نهاية الشهر الماضي.

ودعا سنس قبل نحو أسبوع إلى معالجة الأزمة بين الجانبين وتعزيز التعاون الثنائي بينهما بما في ذلك التبادل التجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة