ضحايا مدنيون بهجوم على الفلوجة بمشاركة إيرانية   
الثلاثاء 1437/8/18 هـ - الموافق 24/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)

أفادت مصادر للجزيرة بمقتل 15 مدنيا على الأقل -بينهم سبعة أطفال- وإصابة 26 في قصف للقوات العراقية لأحياء في الفلوجة غرب بغداد، وسط حديث عن مشاركة عسكرية إيرانية في الهجوم على المدينة الذي يهدف لاستعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر طبية عراقية إن 11 مدنيا -بينهم ستة أطفال وامرأتان- قتلوا وأصيب 26 -معظمهم أطفال ونساء- في قصف جوي ومدفعي وصاروخي نفذته القوات العراقية واستهدف أحياء عدة في الفلوجة ومحيطها الاثنين، وأسفر عن تدمير منازل ومحال تجارية ومؤسسات حكومية، وألحق أضرارا بالممتلكات.

وذكرت مصادر عسكرية وميدانية أن المعارك في الفلوجة تتركز في ثلاث مناطق، أهمها محيط مدينة الكرمة المتاخمة للفلوجة من الناحية الشمالية الشرقية.

وأوضحت أن القوات الحكومية تهاجم الفلوجة من ثلاثة محاور، هي معمل الحراريات، وذراع دجلة، ومنطقة البوشجل، شمال غربي المدينة، مؤكدة مشاركة نحو ستين مقاتلا إيرانيا مجهزين بأسلحة حديثة، وصلوا الاثنين إلى أطراف الفلوجة.

قتلى بمفخخة
في غضون ذلك، أكدت مصادر عسكرية للجزيرة مقتل 14 من القوات العراقية في معارك مع تنظيم الدولة شمال شرقي مدينة الفلوجة، وذلك بعد ساعات من بدء الهجوم الذي أعلنه رئيس الوزراء حيدر العبادي لاستعادة المدينة من التنظيم.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 16 عنصرا تابعا للقوات العراقية قتلوا جراء استهدافهم بسيارة مفخخة في منطقة البوشجل شمال غربي الفلوجة.

وبثت الوكالة تسجيلا مصورا قالت إنه يظهر جانبا من تصدي مسلحي التنظيم للقوات العراقية شرق الفلوجة، ويظهر التسجيل أحد مقاتلي التنظيم وهو يتصدى لطائرة مقاتلة بإطلاق صاروخ من الطراز المحمول على الكتف، كما يظهر تصدي مقاتلي التنظيم لجنود ومدرعات الجيش العراقي في منطقة المعامل شرق الفلوجة.

كما نفى تنظيم الدولة أن تكون القوات العراقية قد سيطرت على جسر تفاحة ومنطقة النعيمية جنوب الفلوجة، وبثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم تسجيلا مصورا قالت إنه يظهر جسر تفاحة المدمر بفعل العمليات العسكرية، ويؤكد خلو النعيمية من الجيش والمليشيات.

video

تقدم الجيش
وكانت خلية الإعلام الحربي قد أعلنت سيطرة القوات العراقية على جسر تفاحة ومنطقة النعيمية وقتل من وصفته بوالي الفلوجة مع أربعة وثلاثين من مسلحي التنظيم في ضربات متفرقة حول المدينة.

من جهتها نقلت وكالة الأناضول عن قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي قوله إن القوات الأمنية العراقية حررت ناحية الكرمة شرق الفلوجة، ورفعت العلم العراقي فوقها، موضحا أن "عملية التحرير" جاءت بعد معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة أسفرت عن مقتل العشرات منهم.

من جهته، قال المتحدث باسم قوات التحالف ستيف وارن إن التحالف شن 21 غارة جوية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة في الفلوجة وحولها خلال أسبوع، في حين أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن واشنطن مستعدة لنشر مروحيات عسكرية إذا طلبت الحكومة العراقية ذلك.

وبدأت القوات العراقية الاثنين عملية واسعة لاستعادة مدينة الفلوجة، وقال العبادي في سلسلة رسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي "نبدأ عملية تحرير الفلوجة، دقت ساعة التحرير واقتربت لحظة الانتصار الكبير وليس أمام داعش إلا الفرار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة