الليبيريون يختارون رئيسهم بانتخابات الإعادة   
الثلاثاء 1426/10/7 هـ - الموافق 8/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:28 (مكة المكرمة)، 18:28 (غرينتش)
وياه يتطلع بقوة لرئاسة ليبيريا
(الفرنسية-أرشيف) 
أدلى الناخبون الليبيريون اليوم الثلاثاء بأصواتهم لاختيار أول رئيس لهم بعد الحرب الأهلية في انتخابات إعادة بين لاعب كرة القدم السابق جورج وياه وألين جونسون سيرليف وزيرة المالية السابقة التي تلقت تعليمها في جامعة هارفارد.
 
ومن المتوقع ظهور النتائج بعد أسبوعين في البلاد التي تعصف بها الحرب والتي بها أكثر من 1.3 مليون ناخب مسجل و3070 مركز اقتراع.
 
وأيا كان الفائز فستكون النتيجة تاريخية. فإذا نجحت ألين جونسون سيرليف فستكون أول امرأة تنتخب رئيسة للبلاد في أفريقيا. وإذا فاز وياه فسيكون أول لاعب كرة عالمي يصل إلى منصب الرئيس.
 
ويأمل الليبيريون أن يطوي الرئيس المنتخب صفحة الحرب الأهلية التي استمرت 14 عاما وانتهت قبل عامين تاركة اقتصاد البلاد مهلهلا وجيلا من الجنود الأطفال, وراح ضحيتها ربع مليون شخص.
 
وقال مراقبون إن حجم الإقبال في بداية عملية الاقتراع بدا أقل مما كان عليه في جولة الانتخابات الأولى التي جرت قبل شهر والتي صوت فيها الناخبون بحماس ليختاروا مرشحهم من بين عشرين مرشحا بينهم جونسون سيرليف ووياه.
 
وحصل وياه الذي كان مهاجما في فريق ميلانو في الجولة الأولى التي جرت في 11 أكتوبر/ تشرين الأول على 28% من الأصوات. وهي نسبة تقل عن النسبة المقررة لحسم النتيجة وهي 50% زائد واحد, فيما حصلت جونسون سيرليف التي عملت في البنك الدولي على المركز الثاني بنسبة أصوات بلغت 20%.


 
وتعهد وياه بالقضاء على الفساد وتوصيل الخدمات العامة مثل المياه, وهذه تعهدات لاقت قبولا في الأحياة الشعبية التي نشأ فيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة