كاتب أفغاني: أيها العرب لا تهملوا ثقافتنا   
الاثنين 1437/1/14 هـ - الموافق 26/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:29 (مكة المكرمة)، 10:29 (غرينتش)

يرى كاتب أفغاني أن بلاده منذ وصول العرب إليها في القرن السابع الميلادي رحبت باللغة العربية وتفاعلت معها، ولكنه يعيب على الباحثين العرب -الذين اهتموا بالأوضاع السياسية في أفغانستان- تجاهلهم لفكر الشعب الأفغاني وثقافته ونتاجه الأدبي.

ويقول محمد أمان صافي إن اللغة العربية أثرت في اللغة الأفغانية وتأثرت بها أيضا، كما امتد التأثير والتأثر إلى التقاليد أيضا، وإن الأدب العربي له تأثير عميق في الأدب الأفغاني عبر العصور، حيث كان الأدباء الأفغان يعرفون اللغة العربية ولا يزالون، "ولا يعدونها لغة أجنبية كغيرهم من الشعوب الشرقية".

ويضيف صافي في كتابه "أفغانستان واللغة العربية عبر العصور" أن العرب استطاعوا الحفاظ على لغتهم في تلك الديار البعيدة بسبب نظرة الاحترام من الشعب الأفغاني للغة القرآن التي انتقلت من حلقات التدريس في المساجد إلى المدارس والجامعات الأفغانية.

والكتاب الذي يقع في 120 صفحة متوسطة القطع، أصدره القسم الثقافي في سفارة أفغانستان في القاهرة، ويضاف إلى مؤلفات الكاتب التي منها: "أفغانستان والأدب العربي عبر العصور" (1988) و"نفحات عن تاريخ السيد جمال الدين الأفغاني" (1991) و"ابن الأثير أديبا وناقدا وبلاغيا" و"أفغانستان.. النور والنار" (1996)، كما يشرف على "معجم الألفاظ العربية في اللغة الأفغانية" الذي ستصدره جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة