طهران: 900 أسير إيراني لا يزالون لدى بغداد   
الأحد 1423/11/16 هـ - الموافق 19/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسير عراقي أفرجت عنه إيران ضمن اتفاق مشترك يعانق أخاه عند نقطة المنذرية (أرشيف)
قال رئيس لجنة أسرى الحرب الإيرانيين عبد الله نجفي إنه لايزال في العراق نحو 900 أسير إيراني، منذ انتهاء الحرب بين البلدين عام 1988.

وجاءت تصريحات نجفي في الوقت الذي من المنتظر أن يبدأ فيه مسؤولون إيرانيون وعراقيون الأحد جولة جديدة من المفاوضات عند الحدود، لتسوية مسألة أسرى الحرب فيما بينهما.

وقال إن 98% من قضايا الأسرى بين العراق وإيران تمت تسويتها، لكنه أكد بأن العراق لم يقدم توضيحا عن أوضاع 900 أسير إيراني موجودين لديه منذ انتهاء الحرب بينهما قبل 14 عاما.

وبدوره لم يعط المسؤول الإيراني أي أرقام عن أسرى الحرب العراقيين في إيران، إلا إنه قال إن عددا منهم طلب اللجوء السياسي وحصل على الجنسية الإيرانية.

يذكر أن البلدين يقومان بشكل دوري بتبادل رفات الجنود الذين قتلوا خلال الحرب، وذلك في إطار سعي البلدين لتطبيع العلاقات فيما بينهما، إلا إنه لم يتم التوقيع لغاية الآن على أي معاهدة سلام بعد حرب أدت إلى سقوط نحو مليون قتيل من الجانبين.

ولايزال مصير الآلاف من المقاتلين المدرجين في قوائم على أنهم مفقودون من بين القضايا الرئيسية التي تعترض سبيل تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين طهران وبغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة