بوش: قوات دولية بدلا من الأميركية قريبا بليبيريا   
الثلاثاء 1424/6/22 هـ - الموافق 19/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات مارينز أميركية تحط على سواحل منروفيا (رويترز)
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه يتوقع أن تحل قوات دولية محل الأميركية في ليبيريا قبل الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال بوش في مقابلة مع إذاعة وتلفزيون القوات المسلحة إن هناك قوات دولية مستعدة للحلول محل القوات الأميركية معتبرا أن للقوات الأميركية مهمة محددة ولوقت محدد من أجل مساعدة جنود غرب أفريقيا على تأمين إيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان. وينتشر في ليبيريا حوالى 200 جندي أميركي بينهم قوة رد سريع من 150 رجلا.

وفي نفس السياق رحبت واشنطن باتفاق السلام بين الحكومة والمتمردين ووصفته بـ "الاتفاق التاريخي" الذي يقدم فرصة لا سابقة لها للبدء بعملية المصالحة من أجل ليبيريا مستقرة ومزدهرة وتنعم بالسلام.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان في بيان نشر في كراوفورد حيث يمضي الرئيس بوش عطلته إن الولايات المتحدة تنتظر من جميع الأطراف أن تتقيد بالاتفاق وأن توقف العمليات العدائية وأن تدعم تشكيل حكومة جديدة وأن تؤمن طريقا لإيصال المساعدات الإنسانية.

وكان وقع مساء أمس الاثنين في أكرا بغانا اتفاق يؤدي لتقاسم السلطة بين الحكومة وجماعتي التمرد الرئيسيتين وينهي أربعة أعوام من الحرب الأهلية.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد محادثات مطولة على إقامة حكومة انتقالية تحل محل حكومة الرئيس موزيس بلاه الذي تولى السلطة عندما تنحى الرئيس السابق تشارلز تايلور ورحل إلى نيجيريا. وستستأنف الأطراف الموقعة على الاتفاق المباحثات لتحديد اسمي الرئيس ونائبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة