يانكوفيتش يدعو لتعليق حل البرلمان وتجدد التظاهرات بكييف   
الأربعاء 1428/3/24 هـ - الموافق 11/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)

أنصار يانكوفيتش يتظاهرون في كييف احتجاجا على حل البرلمان (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء الأوكراني الرئيس فيكتور يوتشينكو لوقف العمل بقرار حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة، محذرا من عواقب رفضه لذلك.

وانتقد فيكتور يانكوفيتش المحكمة الدستورية لتأخرها في النظر في هذا القرار وتأجيل هذه المسألة لمدة أسبوع، مشيرا إلى أن حكومته ستطلب من يوتشينكو تعليق العمل بقراره نظرا لهذا التأجيل.

وقال يانكوفيتش في كلمة أمام مجلس الوزراء إن هذه الخطوة ستمهد الطريق أمام تهدئة الشعب، محذرا من أن يوتشينكو سيتحمل عواقب المضي قدما في قراره.

وكان من المفترض أن تبدأ المحكمة النظر في دستورية المرسوم الرئاسي اليوم، لكن خمسة قضاة في المحكمة رفضوا حضور الجلسة بسبب تعرضهم لضغوط من معسكر يانكوفيتش. ونفى أنصار رئيس الوزراء هذه التهمة.

مظاهرات متقابلة
"
 يوتشينكو كرر رفضه التراجع عن حل البرلمان، لكنه أعرب عن استعداده لحل وسط في حال إجراء الانتخابات بموعدها المقرر في 27 مايو/ أيار القادم
"
وبموازاة ذلك تجمع آلاف من أنصار يانكوفيتش في ساحة الاستقلال بكييف احتجاجا على حل البرلمان.

وفي المقابل تظاهر آلاف من أنصار الحزب الرئاسي "أوكرانيا وطننا" بمسيرة انطلقت من ساحة أوروبا إلى مقر المحكمة الدستورية وهم يرفعون رايات برتقالية. وكتب على اليافطات التي يحملونها "محكمة نزيهة، انتخابات نزيهة" و"الشرق والغرب معا" و"لا للزمرة الحاكمة".

وألغى يوتشينكو زيارة مقررة إلى ستراسبورغ وأرسل وزير خارجيته أرسيني ياتسنيوك بدلا منه ليطلع الأمين العام لمجلس اوروبا تيري ديفيس على الوضع السياسي في أوكرانيا.

كما اجتمع الرئيس البولندي السابق ألكسندر كفاشنيفسكي الذي لعب دورا مهما أثناء الثورة البرتقالية مع مسؤولين أوكرانيين.

وكرر يوتشينكو أمس رفضه التراجع عن حل البرلمان، لكنه أعرب عن استعداده لحل وسط في حال إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 27 مايو/ أيار القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة