الفلبين تمنح مواطنيها بالخارج حق التصويت الانتخابي   
الثلاثاء 1423/12/3 هـ - الموافق 4/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موظفون فلبينيون يفحصون صناديق الاقتراع في أحد المراكز الانتخابية بمانيلا (أرشيف)
وافق البرلمان الفلبيني على مشروع قانون يمنح ملايين الفلبينيين المقيمين في الخارج حق التصويت في الانتخابات العامة المزمع إجراؤها العام المقبل.

فقد وقعت لجنة برلمانية مشتركة على مسودة المشروع النهائية، ما يمهد الطريق للمصادقة عليها في الكونغرس الذي يضم مجلسي الشيوخ والنواب الأربعاء، ثم تصبح قانونا نافذا الجمعة بعد أن توقع عليها الرئيسة غلوريا أرويو.

وسيمكن هذا القرار 7.4 ملايين مغترب فلبيني، بينهم مليونا مهاجر في الولايات المتحدة و1.2 مليون عامل في الشرق الأوسط، للمرة الأولى من التصويت في الانتخابات الرئاسية لبلدهم. وسيكون الاختبار الأول لتأثير القانون الجديد على مستقبل الفلبين السياسي في الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في مايو/ أيار 2004.

وقال نواب فلبينيون إن هذا القانون سيسمح لـ3.5 ملايين مواطن من إجمالي عدد المغتربين بالمشاركة في العملية الديمقراطية. ويمكن القانون المقترح المواطنين في الخارج من الإدلاء بأصواتهم في السفارات أو القنصليات أو إرسال بطاقات الاقتراع بالبريد إلى الفلبين.

يشار إلى أن الأموال التي يكسبها الفلبينيون في الدول الأجنبية تشكل دعما اقتصاديا كبيرا للبلاد، فقد بلغ مجموع الأموال المحولة من الخارج العام الماضي ستة مليارات دولار، ما ساعد كثيرا في إنعاش العملة المحلية البيسو.

وتتزامن الموافقة على مشروع قانون التصويت الخارجي مع عودة أرويو من الكويت. وناقشت الرئيسة مع الدبلوماسيين الفلبينيين هناك خططا لإجلاء الرعايا خشية تعرضهم للخطر في حال اندلاع الحرب المحتملة على العراق.

وكانت أرويو أعلنت أنها لن ترشح نفسها في انتخابات العام 2004 لكي تتفرغ للعمل على إنعاش الاقتصاد. وقال معارضو أرويو، الذين شككوا في وقت سابق بعزمها على الاستقالة العام المقبل، إنها ذهبت إلى الكويت للقيام بحملة دعائية مبكرة للانتخابات الرئاسية المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة