الديمقراطيون يعارضون ترشيح بولتون سفيرا لواشنطن بالأمم المتحدة   
الأربعاء 1426/3/11 هـ - الموافق 20/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:37 (مكة المكرمة)، 4:37 (غرينتش)
بولتون تعرض لانتقادات حادة من خصومه الديمقراطيين (الفرنسية-أرشيف)
أرجأت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي التصويت على ترشيح جون بولتون سفيرا لواشنطن لدى الأمم المتحدة.
 
وتمكن الديمقراطيون بالمجلس من تأجيل التصويت في ختام اجتماع للمجلس خاصة بعد أن أعلن السيناتور الجمهوري جورج فوينوفيتش انضامه للديمقراطيين في طلب التأجيل "للاستماع لشهود جدد" وهو ما جعل نتيجة التصويت في اللجنة تتجه نحو التعادل بتسعة أصوات لكل من الديمقراطيين والجمهوريين.
 
بولتون -الذي يشغل منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون نزع السلاح والذي يصنف أيضا على أنه من المحافظين بالإدارة الأميركية وأحد أشد المؤيدين للحرب على العراق- يتعرض لانتقادات بسبب محاولته إقالة أو معاقبة معاونيه المخالفين لوجهة نظره ومحاولته إجبار محللي الاستخبارات المركزية على صياغة تحليلاتهم وفقا لما يتوافق مع رأيه.


 
كما يأخذ عليه الديمقراطيون مواقفه المعادية للأمم المتحدة مستشهدين بعبارة قالها عام 1994 مفادها أن المنظمة الدولية إذا خسرت عشرة من طوابقها "فإن ذلك لا يؤثر في شيء".
 
ومن المقرر أن يستمع أعضاء اللجنة مرة أخرى لبولتون بعد أن استمعت اللجنة له مطلع الأسبوع الجاري بعدها سيتم التصويت لاختياره.
 
وقال رئيس اللجنة السيناتورالجمهوري ريتشارد لوغار إن موعد جلسة الاستماع يفترض أن يتحدد بعد استئناف الكونغرس جلساته في التاسع من مايو/آيار القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة