مشرف يتعهد بعدم نقل الأسرار النووية للخارج   
الثلاثاء 1424/11/1 هـ - الموافق 23/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مشرف يتعهد بالحفاظ على أسرار بلاده النووية (أرشيف-رويترز)
طمأن الرئيس الباكستاني برويز مشرف الولايات المتحدة بأن حكومته لا تقدم على الأقل في الوقت الحالي أي أسرار نووية إلى بلدان مثل إيران وكوريا الشمالية.

ووصف المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان تأكيدات مشرف الشخصية بهذا الخصوص بأنها مهمة.

وقال ماكليلان إن "التعاون الوطيد بين الولايات المتحدة وباكستان في الحرب على الإرهاب سوف يستمر على الرغم من أن صادرات للتكنولوجيا أو الخبرة النووية ربما تكون قد حدثت في الماضي".

ومن جهته أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر ما أعلنه البيت الأبيض قائلا "إننا لم نلاحظ انتهاكات جديدة" منذ أكتوبر/ تشرين الثاني 2002 عندما ناقش وزير الخارجية الأميركي كولن باول هذا الموضوع مع الرئيس الباكستاني.

وكانت تقارير صحفية أشارت نهاية الأسبوع الماضي إلى أن باكستان زودت إيران بأجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم اللازم لصنع القنبلة النووية.

ودفع ذلك الحكومة الباكستانية لاستجواب العالم النووي عبد القدير خان المعروف بأبي القنبلة الذرية الباكستانية بشأن احتمال وجود علاقة بين البرنامجين النووين في باكستان وإيران.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الباكستانية أن أجهزة الأمن تجري تحقيقا مع عبد القدير خان فيما يخص شهادات عدد من العلماء يعملون في مختبراته الخاصة قرب إسلام آباد.

ونفى المتحدث اعتقال العالم الباكستاني مؤكدا أن عبد القدير خان عالم مرموق بحيث لا يمكن إخضاعه لاستجواب عادي.

وذكرت مصادر أمنية أنه لم يتم السماح للعلماء الذين يجري استجوابهم باستقبال زائرين أو مغادرة البلاد منذ الأسبوع الماضي. وقال مصدر استخباري إن عناصر من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (FBI) يشاركون في هذه التحقيقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة