العراق يحظر العفو عن العائدين لارتكاب الجرائم   
الجمعة 25/8/1423 هـ - الموافق 1/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجناء عراقيون شملهم العفو يغادرون سجنا قرب بغداد
أصدر مجلس قيادة الثورة في العراق قرارا يقضي باستثناء العراقيين الذين شملوا بقرار العفو الصادر الشهر الماضي من أي قرار عفو عام أو خاص آخر, إذا ما عاودوا ارتكاب جريمة أخرى في المستقبل.

وذكرت صحيفة العراق أن "مجلس قيادة الثورة قرر عدم شموله بأي عفو عام أو خاص كل من عاد لارتكاب جريمة من النزلاء والمودعين (السجناء) الذين شملوا بقرار مجلس قيادة الثورة في العشرين من الشهر الماضي".

وكان مجلس قيادة الثورة أعلن يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول أن الرئيس صدام حسين أصدر عفوا "شاملا وكاملا ونهائيا" عن جميع المسجونين والموقوفين العراقيين بمن فيهم السجناء السياسيون.

وأعلن وزير العمل والشؤون الاجتماعية منذر النقشبندي في الـ 21 من الشهر الماضي أنه "لم يبق أي نزيل أو مودع أو موقوف في السجون في أنحاء العراق كافة, وأن أبواب السجون قد أغلقت وهي خالية تماما من أي شخص".

ويشمل العفو المسجونين أو الموقوفين العراقيين لأسباب سياسية وفي جرائم الحق العام والفارين من الخدمة العسكرية, إضافة إلى المسجونين العرب باستثناء المتهم منهم في قضايا تجسس.

وجاء قرار العفو بعد خمسة أيام من الاستفتاء الذي فاز فيه الرئيس العراقي بنسبة 100% للتجديد له لفترة رئاسية جديدة من سبع سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة