الأسد والبشير يبحثان الوضع في العراق   
الثلاثاء 1424/2/14 هـ - الموافق 15/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بشار الأسد أثناء استقباله عمر البشير في دمشق (الفرنسية)
بحث الرئيسان السوري بشار الأسد والسوداني عمر حسن البشير الأوضاع الجديدة في العراق بعد سقوط حكومة الرئيس صدام حسين والأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن الرئيسين الأسد والبشير بحثا الأوضاع المستجدة على الساحة العربية وخاصة الوضع على الساحة العراقية وأهمية الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي العراقية.

وأضافت أن الرئيسين بحثا كذلك الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأكدا أهمية التشاور بين القادة العرب في هذه الظروف الصعبة.

وكان الرئيس البشير قد بدأ الاثنين زيارة رسمية لسوريا تستمر يومين. ومن المقرر أن يتوقف لوقت قصير في السعودية بعد انتهاء زيارته لدمشق.

وتأتي هذه المحادثات بعد ساعات من إجراء الرئيس السوري محادثات في دمشق مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل تناولت آخر التطورات في ضوء الأوضاع الجديدة في العراق والجهود التي تبذلها الدول المجاورة للتعامل مع المضاعفات المترتبة على التحذيرات التي توجهها الولايات المتحدة إلى سوريا من مغبة منح ملجأ آمن لأي من قيادات النظام العراقي.

كما التقى الأسد وزير الشؤون الخارجية البريطاني مايك أوبراين الذي قال إنه عرض على الأسد مقترحات قوات التحالف بعد سقوط نظام صدام. وأضاف أن قوات التحالف ستغادر العراق بعد تشكيل ما وصفه بحكومة ديمقراطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة