حشد أمني بمصر تحسبا لمظاهرات بذكرى يناير   
الاثنين 1437/4/15 هـ - الموافق 25/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:25 (مكة المكرمة)، 4:25 (غرينتش)

نشرت السلطات المصرية قوات كبيرة من الجيش والشرطة في ميادين القاهرة والمحافظات الأخرى، وقطعت جزئيا حركة القطارات تحسبا لمظاهرات مناوئة للانقلاب العسكري في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير, في حين دعا تحالف دعم الشرعية إلى احتجاجات واسعة, وحذر من قمعها.

وأغلقت السلطات الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير في القاهرة بعربات الجيش والشرطة, كما تقرر غلق محطات المترو المؤدية إلى الميدان خشية خروج مظاهرات في ذكرى الثورة اليوم.

وزار وزير الداخلية مجدي عبد الغفار أمس ميدان التحرير لتفقد الإجراءات الأمنية التي يشهدها الميدان وميادين أخرى في القاهرة والمحافظات المختلفة.

وخلال الأيام القليلة الماضية نفذت قوات الأمن المصرية حملات دهم واسعة واعتقلت ناشطين مناهضين للانقلاب بمن فيهم بعض المشرفين على صفحات في موقع فيسبوك. وقالت وكالة أسوشيتد برس إن قوات الأمن دهمت خمسة آلاف شقة في القاهرة الكبرى, وذلك في إطار حملة أمنية تستهدف منع احتجاجات محتملة.

وبالتزامن مع نشر أعداد كبيرة من العسكريين والأمنيين في الميادين والشوارع الكبرى بالقاهرة الكبرى والمحافظات, وجه مسؤولون مصريون تهديدات صريحة لمن يعتزمون التظاهر, في حين حذر الأزهر أمس المصريين من الانسياق وراء "دعوات العنف والتخريب" في ذكرى الثورة.

كما حذر الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأحد ضمنيا من التظاهر، وقال إن الديمقراطية تُبنى بشكل متدرج. وأضاف أن ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 "مسار تم تصحيحه" لاحقا في 30 يونيو/حزيران 2013, في إشارة إلى المظاهرات التي سبقت الإطاحة بالرئيس محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز من العام نفسه.

video

دعوة للتظاهر
وفي بيان أصدره مساء أمس أعلن التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر عن 35 نقطة حددها للتظاهر اليوم في محافظتي القاهرة والجيزة.

ومن أبرز نقاط التظاهر التي حددها التحالف مساجد رابعة العدوية بمدينة نصر, والفتح برمسيس، والفاروق بالمعادي، والاستقامة، إلى جانب مصطفى محمود بالمهندسين. وأوضح أن المظاهرات ستشمل المحافظات الأخرى.

وحذر البيان السلطات من مواجهة المظاهرات بالقمع, وقال إنها "ثورة سلمية لها أنياب وغضب ليس بوسع أحد أن يوقفه", مؤكدا أن "النظام الباطل سيسقط".

وبالتوازي مع البيان, دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر للنزول إلى الشوارع اليوم, بينما أعلنت بعض القوى على غرار حركة 6 أبريل أنها لن تشارك بأي صورة في إحياء ذكرى الثورة. 

وقبيل حلول ذكرى ثورة يناير, تمكن متظاهرون مساء أمس من دخول ميدان القائد إبراهيم في محلة الرمل وسط مدينة الإسكندرية. وأشعل المتظاهرون الشماريخ والألعاب النارية مرددين هتافات مناوئة للجيش والشرطة ولنظام الرئيس السيسي.

كما خرجت مساء أمس في شارع الطاقة بمدينة نصر شرقي القاهرة مظاهرة معارضة للانقلاب تتوعد بثورة جديدة.

وبعد الإطاحة بمرسي قتل الجيش والأمن المصريان مئات المتظاهرين في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة وميدان النهضة بالجيزة. وأسفرت الحملات الأمنية منذ ذلك الوقت عن اعتقال قرابة خمسين ألفا من معارضي الانقلاب, كثير منهم من جماعة الإخوان المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة