تونس منزعجة من الانتقادات الأميركية لحرية الصحافة   
الخميس 1425/3/16 هـ - الموافق 6/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعربت السلطات التونسية عن انزعاجها من الانتقادات الأميركية الموجهة إلى القيود المفروضة على حرية الصحافة في تونس، واشتكت ذلك إلى جهات رسمية في واشنطن.

وتقول مصادر أميركية إن السفير التونسي بواشنطن حاتم عطا الله اشتكى شخصيا من إدراج تونس في لائحة البلدان التي تنتهك حرية الصحافة.

وأبلغ الدبلوماسي التونسي المسؤول الثالث في وزارة الخارجية الأميركية مارك غروسمن أنه من الظلم إدراج تونس في هذه اللائحة نظرا "للتقدم الأخير" الحاصل في هذا المجال، مشيرا إلى أن سلطات بلاده أتاحت الاطلاع على بعض المواقع في شبكة الإنترنت وأن وسائل إعلام خاصة قد أنشئت أخيرا.

ورد المسؤول الأميركي بأن واشنطن لن تغير رأيها، لكنه قال "نشيد بالجهود التي تبذلها الحكومة التونسية لحرية الصحافة, لكنه مازال مطلوبا منها إحراز مزيد من التقدم".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أعرب الاثنين الماضي عن الأسف "لرفض الحقوق الأساسية للصحفيين في كثير من بلدان العالم", وسمى أوكرانيا وتونس والصين وكوبا وبورما والسودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة