دراسة: الأطفال الصم يسمعون الذبذبات   
الأربعاء 1422/9/13 هـ - الموافق 28/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحث إن منطقة في المخ مسؤولة عن معالجة الصوت بصورة طبيعية تنشط لدى الأطفال المصابين بالصمم منذ الولادة لإشعارهم بالذبذبات مما يشير إلى إمكانية استخدام وسيلة سمعية يمكنها تحويل الصوت إلى ذبذبات.

فقد كشفت فحوص بالأشعة للقشرة السمعية لدى أطفال ولدوا صما أن هذه المنطقة من المخ نشطت عند الإمساك بأنبوب بلاستيكي تمر به ذبذبات, في حين لم تنشط المنطقة نفسها عند إجراء تجارب مماثلة على أطفال سليمي السمع.

وقال الباحث الطبيب دين شيباتا أخصائي الأشعة في جامعة واشنطن إن البحث يفترض أن هذا الجزء من المخ مكيف للتعامل مع الأحاسيس الشبيهة بالصوت ويظهر أن الذين ولدوا صما يمكنهم التكيف لسماع ما تشعر به أصابعهم.

وأضاف في تقرير قدمه إلى الاجتماع السنوي لجمعية أميركا الشمالية للأشعة أن البحث يشير أيضا إلى احتمال وجود إمكانية كبيرة في استخدام أجهزة إلكترونية ملموسة يمكنها تحويل الطاقة الصوتية إلى طاقة ترددية لمساعدة الأطفال الصم على فهم الكلام وسماع الصوت بصفة عامة بطريقة أفضل. وأوضح شيباتا أن وسائل المساعدة السمعية تشمل توصيل ميكرفون بجهاز اهتزازي على شكل سماعة تمسك باليد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة