تركيا: مقتل 208 من حزب العمال الكردستاني   
الجمعة 1437/3/15 هـ - الموافق 25/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)

نقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية تركية تمكن قوات الجيش والأمن من قتل 208 عناصر ينتمون لحزب العمال الكردستاني خلال العشرة الأيام الأخيرة، في عمليات أمنية متفرقة جنوب شرقي البلاد ما زالت متواصلة.

وفي التفاصيل، أشارت المصادر الأمنية إلى أن العمليات أسفرت عن مقتل 139 مسلحا في قضاء "جيزرة" بولاية شرناق (جنوب شرق) وحدها خلال هذه المدة، إلى جانب ثمانية مسلحين في قضاء "سيلوبي" في الولاية ذاتها، إضافة إلى 33 مسلحا في منطقة "سور" في مدينة ديار بكر، و21 آخرين في قضائي "دارغيجيت" و"نصيبين" في ولاية ماردين، وأربعة في ولاية بيتليس.

وفي أحدث التطورات، أعلنت مصادر أمنية تركية اليوم قتل ثلاثة مسلحين واعتقال ثلاثة آخرين في اشتباكات مع الشرطة في مدينة ديار بكر جنوب شرقي تركيا أمس الخميس. 

كما اندلعت مساء أمس الخميس أيضا اشتباكات في بلدة جيزرة قرب الحدود مع سوريا التي شهدت قتالا عنيفا منذ أن فرضت السلطات قبل 12 يوما حظر تجوال على مدار اليوم فيها وفي بلدة سيلوبي المجاورة التي تقع قرب الحدود مع العراق.
 
ونقلت وكالة الأناضول عن رئاسة هيئة الأركان التركية مقتل ستة من مسلحي حزب العمال الكردستاني في اشتباكات جيزرة أمس، إضافة لمقتل جندي تركي وجرح اثنين آخرين.

تجدر الإشارة إلى أن هدنة دامت عامين بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني انهارت في يوليو/تموز الماضي بعد تفجيرات استهدفت ناشطين أكرادا قرب الحدود مع سوريا تبناها تنظيم الدولة، وشن حزب العمال الكردستاني سلسلة هجمات استهدفت قوات الجيش والأمن.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. وكانت أنقرة أطلقت عملية سلام مع زعيم الحزب المسجون عبد الله أوجلان أواخر يوليو/تموز 2012 لوقف العنف في المناطق التي تقطنها أغلبية كردية في جنوب شرق البلاد، وإنهاء نزاع استمر ثلاثة عقود وأدى إلى مقتل أكثر من أربعين ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة