البنتاغون يكشف أسماء جميع المعتقلين في معسكر غوانتانامو   
الثلاثاء 1427/3/6 هـ - الموافق 4/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:31 (مكة المكرمة)، 4:31 (غرينتش)
المعتقلون أكدوا في المحاضر بأنهم لا يشكلون تهديدا لأمن الولايات المتحدة (أرشيف-الفرنسية)
سلمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء 2733 وثيقة سرية تتضمن أسماء جميع الأسرى المعتقلين حاليا في سجن معسكر غوانتانامو في كوبا.
 
وهذه الوثائق التي قرر البنتاغون أخيرا كشف النقاب عنها هي عبارة عن محاضر جلسات استماع أجرتها لجان لتقييم وضع الأسرى الذين تطلق واشنطن عليهم تسمية "المقاتلين الأعداء", وتمت بعد يونيو/حزيران 2005، فضلا عن وثائق قام بصياغتها المدافعون عن المعتقلين.
 
وأنشئت هذه اللجان في غوانتانامو لكي تحدد ما إذا كان المعتقلون لا يزالون يشكلون تهديدا للولايات المتحدة أو إذا كان يمكن الاستفادة منهم من الناحية الاستخباراتية.
 
وتعتبر هذه الوثائق الدفعة الثانية من وثائق مماثلة تتألف من 5000 صفحة سلمها البنتاغون إلى أسوشيتد برس الشهر الماضي. بعد أن ربحت وكالة الأنباء الأميركية قضية بشأن ضرورة الكشف عن أسماء المعتقلين.
 
وقال الناطق باسم البنتاغون برايان ويتمان إن البنتاغون يكون بهذه الدفعة من الوثائق قد كشف عن جميع أسماء المعتقلين حاليا في سجن غوانتانامو البالغ عددهم 490 معتقلا.
 
ففي مطلع مارس/آذار الماضي نشر البنتاغون إثر الأمر الذي صدر عن قاضي نيويورك الفدرالي, خمسة آلاف صفحة من محاضر وردت فيها للمرة الأولى أسماء مئات المعتقلين في غوانتانامو وجنسياتهم. وزعم البنتاغون حينها أن من الأفضل نشر هذه الوثائق بمبادرة منه حتى لو لم يكن مرغما على ذلك.
 
ويدفع المعتقلون في إفاداتهم ببراءتهم من كافة التهم التي توجهها لهم الإدارة الأميركية من انخراط في صفوف تنظيمات القاعدة ودعم حركة طالبان التي حكمت أفغانستان حتى نهاية عام 2001. ويؤكد هؤلاء المعتقلون في إفاداتهم أنهم لا يشكلون أي خطر على الأمن الداخلي الأميركي, حتى بعد إطلاق سراحهم.
 
وفتح معتقل غوانتانامو في يناير/كانون الثاني 2002. وألقي القبض على المعتقلين فيه من نحو ثلاثين دولة مختلفة، وغالبيتهم في أفغانستان خريف عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة