شغب وعنف بضواحي ستوكهولم   
الأربعاء 1434/7/12 هـ - الموافق 22/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)
 تسببت الاضطرابات بإحراق 30 سيارة (الأوروبية)
أحرق مئات الشبان سيارات وهاجموا الشرطة في ضواحٍ فقيرة للمهاجرين بستوكهولم، في أعمال شغب على مدى ثلاث ليال، وصفت بأنها أسوأ اضطرابات في السويد منذ سنوات.

وقال المتحدث باسم شرطة ستوكهولم كيل ليندجرين اليوم الأربعاء إن حوالي ثلاثين سيارة أُحرقت الليلة الماضية، وربط المتحدث بين الحرائق ومن أسماهم عصابات من الشبان والمجرمين، وأضاف أن ثمانية أشخاص اعتقلوا مساء أمس، لكن لم ترد تقارير بوقوع إصابات.

وهوجم مركز للشرطة مساء الثلاثاء في منطقة جيكوبزبيرج شمال غرب المدينة، ولحقت أضرار بمدرستين وأُحرق مركز للفنون، رغم دعوة رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفلد للهدوء.

واندلعت أعمال الشغب بعد أن قتلت الشرطة رجلا يبلغ من العمر (69 عاما)، كان يحمل مدية في ضاحية هازبي هذا الشهر، مما أثار اتهامات ضدها بالوحشية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة