اكتشاف إصابات جديدة بإنفلونزا الطيور في فيتنام   
السبت 1425/12/4 هـ - الموافق 15/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)
تفشي الوباء من جديد أودى بحياة أربعة أشخاص حتى الآن (رويترز-أرشيف)
اكتشفت بؤر أولى لإنفلونزا الطيور في العاصمة الفيتنامية هانوي في حين بدأ الوباء يتفشى من جديد في البلاد، حيث أودى منذ أسبوعين بحياة أربعة أشخاص.
 
وقالت صحيفة فيتنام نيوز الصادرة بالإنجليزية اليوم إن مرض إنفلونزا الطيور اكتشف في هانوي لدى بط بجناح أبيض وفي مزارع دجاج بإقليم لونغ بيان.
 
كما أشارت صحيفة توي تري الفيتنامية إلى أن زهاء 400 بطة و600 دجاجة نفقت بسبب المرض وأنه تم قتل عدد غير محدد من الطيور احترازا.
 
وقضى أربعة أشخاص -شابتان وطفلان- بفيروس "إتش-5.إن-1" المسبب للمرض منذ 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي مما يرفع العدد الإجمالي للضحايا في البلاد منذ اختفاء الفيروس قبل عام إلى 24 حالة وفاة.
 
لكن الحصيلة الحقيقية قد تكون أكبر، إذ إن حالات مشبوهة عدة لم تخضع للتحاليل والاختبارات الضرورية. وما زالت سيدة في الخامسة والثلاثين من العمر في أحد مستشفيات مدينة هوشي منه بحالة خطرة.
 
وقد تم إعدام حوالي 170 ألف طير منذ أواخر الشهر الماضي في محاولة لاحتواء انتشار الوباء الذي تفشى في 16 من 64 إقليما أو مدينة في البلاد.
 
وطلب رئيس الوزراء فان فان كاي أمس تطبيق تدابير شديدة لتوفير حماية السكان مع اقتراب السنة القمرية الجديدة مطلع فبراير/شباط، وهي مناسبة يزيد فيها استهلاك الدجاج بصورة كبيرة.
 
وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن هانوي وعدت بقتل جميع الطيور الواجب قتلها بمعزل عن عيد رأس السنة القمرية. وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في هانوي إن "الخبر السار حتى الآن هو أن الفيروس يبدو أنه لم يتبدل ولم يصبح أقوى من السابق".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة