إيران توقع اتفاقا للتعاون العسكري مع الصين   
الاثنين 1438/2/13 هـ - الموافق 14/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)
وقعت إيران والصين اتفاقية للتعاون الدفاعي والعسكري المشترك، عقب مفاوضات أجراها وزيرا دفاع البلدين حسين دهقان وتشانغ وان تشوان في طهران.

وقالت وزارة الدفاع الإيرانية إن الاتفاقية تنص على تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين، ونقل الخبرات العسكرية، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب، ومواجهة العناصر التي تهدد أمن واستقرار المنطقة.

وقال وزير الدفاع الإيراني عقب التوقيع إن الاتفاقية تهدف إلى دعم أمن واستقرار المنطقة والعالم، وأضاف أن الشرق الأوسط يشهد ما سماه موجة إرهاب تهدد أمن الإقليم وبقية دول العالم، وأن بلاده مستعدة لتكون جزءا من تحرك جماعي لمواجهة الإرهاب والتطرف، خاصة تنظيم الدولة.

وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إنه بعد توقيع الاتفاق النووي الأخير بين إيران والدول الكبرى، أصبحت الأخيرة أكثر حرية في التعاطي مع إيران من بوابة العسكر، لا سيما أن الصين طالما جلست مع إيران على طاولة الاقتصاد أولا، وكان الاقتصاد هو ما يفتح أبواب التعاون الأخرى.

وأضاف أن الصين لا ترى حرجا في هذه الوقت من الحديث مع إيران من بوابة التسليح والتعاون العسكري والقضايا الأمنية، ومن ناحية أخرى، تبرز قضية الإرهاب ومواجهته في الشرق الأوسط.

وأوضح المراسل أن وزير الدفاع الإيراني وصف الشرق الأوسط بأنه بات مرتعا للعمليات الإرهابية، وبأنه انتقل إلى القوقاز وآسيا الوسطى وكذلك إلى دول أخرى وصولا إلى أوروبا وربما إلى حدود الصين، لذلك فإن طهران تقدم نفسها على أنها الدولة الأولى في المنطقة المعنية بمواجهة الإرهاب والقادرة على فعل ذلك بالطريقة المثلى.

السلاح الروسي
من جهة أخرى، أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في المجلس الاتحادي الروسي فيكتور أوزيروف أن إيران مهتمة بشراء أسلحة روسية ومعدات عسكرية، بما في ذلك دبابات من طراز "تي تسعين"، وأنظمة مدفعية وطائرات ومروحيات.

وأعلن مدير الدائرة الآسيوية الثانية في وزارة الخارجية الروسية زامير كابولوف أن "لدى الإيرانيين بالفعل قائمة عريضة من المنتجات العسكرية التي يرغبون في شرائها من روسيا".

وبالإضافة إلى هذه العوامل، فإن الصين أيضا معنية بتسليح إيران كسوق عسكرية بالنسبة لها، خاصة أن إيران خرجت الآن من حصار اقتصادي وعسكري استمر أكثر من عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة