صيانة الوزن مفتاح الحمية الناجحة   
الأربعاء 15/12/1433 هـ - الموافق 31/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)
التقيد بنظام غذائي صارم لا يحل مشكلة المحافظة على وزن ثابت (دويتشه فيلله)
الناس الذين يتعلمون كيف يحافظون على وزن ثابت قبل البدء في نظام غذائي هم الأكثر ترجيحا ليظل وزنهم كما هو من أولئك الذين يقررون فورا التقيد بأنظمة غذائية صارمة.

فقد وجد الباحثون أن أولئك الذين تعلموا أولا ترويض وزنهم بطريقة أكثر مرونة فقدوا نفس عدد الكيلوغرامات مثل المتبعين لأنظمة غذائية متعجلة وظلوا نحفاء في نهاية المطاف.

وفي المقابل، الناس الذين بدؤوا حمية غذائية فور اتخاذهم القرار بإنقاص الوزن كانوا أكثر احتمالا للترنح نزولا وصعودا بين أوزان متفاوتة لأنهم لم يتمكنوا من المحافظة على قوامهم.

وقد كشفت دراسات سابقة أن فقدان من 5% إلى 10% من وزن الجسم يمكن أن يقلل خطر الأمراض القلبية، لكن كثيرا من الناس يصارعون للمحافظة على وزن أقل بعد الانتهاء من نظامهم الغذائي.

وقام الباحثون من جامعة ستانفورد الأميركية بتقسيم 267 امرأة زائدة الوزن إلى مجموعتين. واحدة بدأت فورا دورة إنقاص للوزن مدتها عشرون أسبوعا، بينما الأخرى مكثت أولا ثمانية أسابيع تتعلم أساليب أقل صرامة للحفاظ على الوزن.

وهذه الأساليب شملت قيام المرأة بوزن نفسها يوميا وفي بعض الأحيان السماح لنفسها بتناول وجبات خفيفة غير صحية وفقد الوزن عمدا قبل مناسبات مثل العطلات حيث من المحتمل أن يزداد الوزن ومحاولة عدم فقد أو اكتساب أكثر من 2265 غراما خلال 12 شهرا.

وقالت الدكتورة ميكيلا كيمان، التي قادت الدراسة بجامعة ستانفورد "تلك الأسابيع الثمانية كانت أشبه بنموذج عملي. ويمكن للنساء أن يجربن مهارات استقرار مختلفة والتغلب على الصعوبات بدون ضغط القلق من كم الوزن الذي فقدنه. وقد وجدنا أن الانتظار طوال هذه الأسابيع الثمانية لم يجعل النساء أقل نجاحا في فقدان الوزن. بل أحسن من ذلك، فالنساء اللائي مارسن الاستقرار أولا كن أنجح في المحافظة على هذا النقص في الوزن بعد سنة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة