تركيا تتوعد مهاجميها وإدانات واسعة لتفجير أنقرة   
الخميس 1437/5/10 هـ - الموافق 18/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:27 (مكة المكرمة)، 3:27 (غرينتش)


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن حرب أنقرة على "البيادق" الذين يشنون هجمات والقوى التي تقف وراءهم ستصبح أكثر تصميما. يأتي ذلك بينما أدانت دول عديدة التفجير الذي أودى بحياة 28 شخصا في أنقرة.

وقال أردوغان في بيان أمس الأربعاء في أعقاب انفجار سيارة مفخخة بالعاصمة أنقرة أسفر عن مقتل 28 شخصا وإصابة 61 آخرين، "سنستمر في قتال البيادق الذين يشنون مثل هذه الهجمات ولا يعرفون حدودا إنسانية أو أخلاقية، والقوى التي تقف وراءهم، بتصميم يتزايد كل يوم".

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن بلاده "ستحمي أمنها القومي دون الرضوخ للعنف والإرهاب ودون الانحراف عن مسار العدل والقانون".

وأضاف أوغلو في بيان له مساء الأربعاء أن تركيا "لن تتراجع عن نضالها المحق ضد كافة المنظمات الإرهابية"، معربا عن ثقته بأن الشعب "لن ينجر خلف الأطراف التي تسعى لاستغلال هذا التفجير الوحشي".

وتابع "لن يبلغ الذين نفذوا هذا الهجوم الشنيع الذي يستهدف بلادنا وأمتنا الغالية وديمقراطيتنا، والواقفين وراءهم، مبتغاهم أبدا".

من جانبه دعا نائب نعمان قورتولموش رئيس الوزراء التركي المجتمع الدولي إلى الوقوف بجانب تركيا ضد الإرهاب، عوضا عن الاكتفاء بعبارات التنديد, لأن الموضوع ليس أمرا هينا يمكن شجبه بالكلمات فقط، على حد وصفه.

إدانات واسعة
في هذه الأثناء أعربت عواصم عربية وأوروبية ومنظمات دولية ورؤساء ومسؤولون أمميون وأوروبيون عن إدانتهم الشديدة للتفجير "الإرهابي" الذي وقع في العاصمة التركية أنقرة مساء أمس الأربعاء، وأسفر عن سقوط 28 قتيلا و61 جريحًا.

وقد أدان البيت الأبيض تفجير أنقرة وأعلن وقوف الولايات المتحدة مع تركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي (ناتو). وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر في بيان إن "الولايات المتحدة تدين بشدة الاعتداء الإرهابي ضد موظفين عسكريين أتراك ومدنيين في أنقرة".

وأعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في بيان رسمي إدانته للتفجير الإرهابي الذي وصفه "بالمفزع"، مشيرا إلى وقوف بلاده بجانب تركيا. كما أعربت الخارجية الفرنسية عن إدانتها للتفجير، وقدمت تعازيها لأسر الضحايا.

وبدورها، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إدانتها بشدة لتفجير أنقرة الإرهابي، مشيرة إلى أنها صدمت حين تلقت الخبر، وأعربت عن وقوف بلادها إلى جانب تركيا.

وأعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند عبر حسابه على تويتر إدانة بلاده لتفجير أنقرة الإرهابي، واصفًا إياه "بالوحشي".

من جانبها استنكرت قطر بشدة التفجير "الإجرامي" في أنقرة، مؤكدة في بيان لوزارتها الخارجية "تضامن دولة قطر وتأييدها الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها جمهورية تركيا الشقيقة لمواجهة الأعمال الإجرامية الهادفة إلى زعزعة أمنها واستقرارها".

وأدانت الكويت بدورها "التفجير الإرهابي" في العاصمة التركية أنقرة، كما أدانته البحرين عبر بيان أصدرته وزارتها الخارجية.

من جهته، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ في بيان له إدانته الشديدة للتفجير الإرهابي الذي وقع بأنقرة. كما أصدرت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني والمفوض الأوروبي لشؤون التوسعة جوهانس هان بيانا مشتركا، أعلنا فيه إدانتهما للتفجير الإرهابي، وأعربا عن وقوفهما إلى جانب أنقرة.

وأدان وزير الخارجية الإيطالي ماركو كارنيلوس خلال كلمة في أحد المؤتمرات بروما التفجير الإرهابي، معربًا عن حزنه العميق لوقوعه.

ووقع الانفجار مساء أمس الأربعاء في منطقة تقع قرب مقر البرلمان ومبان حكومية ومقر للجيش التركي في العاصمة أنقرة.

ونقلت وكالة الأناضول عن محافظ أنقرة محمد قليغلار قوله إن التفجير ألحق أضرارا بثلاث عربات نقل عسكرية وسيارة مدنية خاصة، فضلا عن تحطم نوافذ السيارات التي كانت تمر في الشارع أثناء وقوعه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة