لقاح جديد ضد فيروس يصيب الأطفال   
الأربعاء 1434/7/20 هـ - الموافق 29/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:40 (مكة المكرمة)، 17:40 (غرينتش)
الفيروس قد يؤدي إلى التهاب السحايا والدماغ (الجزيرة)

طور علماء صينيون لقاحا ضد فيروس "إنتيرو 71" المسبب لمرض اليد والقدم والفم، والذي قد يكون في بعض الأحيان مميتا. ويشكل ذلك خطوة في التصدي لتفشي المرض في عدة مناطق بالعالم وما يسببه من وفيات لدى الأطفال.

ويصيب المرض الأطفال عادة ، وأعراض تشمل الحمى وتقرحات في الفم وطفحا على الجلد، وفي بعض الأحيان قد يسبب التهاب السحايا والدماغ وربما الموت.

وتم تطوير اللقاح الجديد لاستخدامه في منطقة آسيا والمحيط الهادي حيث تحدث معظم الحالات الخطيرة من المرض. ومنذ اكتشافه عام 1969 سجل المرض موجات تفش كبيرة في جميع أنحاء العالم، تأثر بها الأطفال في الغالب.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتفشى المرض كل بضع سنوات في أجزاء مختلفة من العالم، ولكنه في السنوات الأخرى انتشر بشكل أكثر في قارة آسيا. وشملت الأماكن التي سجلت زيادة كبيرة في عدد الإصابات كلا من الصين وتايوان وهونغ كونغ واليابان وكوريا وماليزيا وسنغافورة وتايلند وفيتنام.

وأدى تفشي المريض عام 2012 في الصين إلى إصابة 35 ألف شخص، ووفاة 17 في إقليم هونان.

وحتى اللحظة لم يكن هناك لقاح فعال ضد المرض، ولكن دراسة نشرت في دورية "لانسيت" الطبية أمس الثلاثاء أشارت إلى أن اللقاح الجديد الذي طوره باحثون من شركة بكين الحيوية وفر حماية بنسبة 90% ضد الفيروس، ووقاية بنسبة 84% على مدار العام.

وأجريت التجربة في أربعة مواقع بالصين، ثلاثة في مقاطعة جيانغسو وواحد في بكين، وشملت 10245 طفلا تراوحت أعمارهم بين ستة أشهر و35 شهرا، وتم اختيارهم وتوزيعهم بشكل عشوائي للحصول على جرعتين من اللقاح، أو جرعتين من دواء وهمي.

وأشار الباحثون الصينيون إلى أن اللقاح كان آمنا وجيد التحمل من قبل الأطفال، لكنهم حذروا من أنه لا يوجد دليل على أن اللقاح يستطيع الحماية من فيروس آخر يسمى فيروس "كوكساكي أي16" الذي كثيرا ما يتواجد لدى المصابين بفيروس "إنتيرو 71"، ويسبب أيضا مرض اليد والقدم والفم.

يشار إلى أن هناك فيروسات أخرى تسبب نفس المرض، مما يعني أن اللقاح الجديد حتى لو كان فعالا ضد فيروس "إنتيرو 71"، سيكون تأثيره على تخفيض العدد الإجمالي لحالات المرض ضئيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة