متهمو خلية بافالو يطالبون بإطلاق سراحهم بكفالة   
الخميس 1423/7/13 هـ - الموافق 19/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صور خمسة من المعتقلين اليمنيين
سعى الأميركيون الستة من أصل يمني والمتهمون بتشكيل خلية نائمة تتبع تنظيم القاعدة في بافالو بولاية نيويورك إلى المطالبة بإطلاق سراحهم بكفالة أثناء محاكمتهم اليوم، مؤكدين أنهم لا يشكلون أي خطر على المجتمع.

وقال بيل كلايس محامي الدفاع عن المتهمين "كان يجب على الحكومة أن تثبت بدليل واضح ومقنع أن المتهمين يشكلون خطرا على المجتمع. ونحن لا نعتقد أنهم كذلك".

ويأتي ذلك ردا على ما قاله الادعاء أمام محكمة أميركية في بافالو أن المتهمين أحدثوا تهديدا خطيرا للمواطنين.

وقد توافد أهالي المتهمين على المحكمة ونفوا أي صلة للمتهمين بالقاعدة، واصفين إياهم بأنهم أميركيون بالمولد وبالمعاملة ومنغمسون في مجتمعهم. غير أن السلطات الأميركية تقول إن اعتقالهم جاء نتيجة معلومات أدلى بها عضو بارز في القاعدة تم القبض عليه في جنوب شرق آسيا.

وكانت الشرطة الفدرالية قد اعتقلت الأشخاص الستة بتهمة الانتماء إلى خلية نائمة تتبع القاعدة, كما وجهت إليهم تهمة دعم منظمات إرهابية. وهؤلاء الأميركيون الستة هم جميعا من أصل يمني يعيشون في مدينة لاكاوانا الصغيرة القريبة من بافالو.

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) أنه يقوم بعمليات ملاحقة مكثفة لشخصين ينتميان -على ما يبدو- إلى هذه الخلية أحدهما الرئيس المفترض لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة