الكونغرس يقر زيادة في الميزانية الأميركية   
السبت 1422/4/29 هـ - الموافق 21/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافق الكونغرس الأميركي على زيادة ميزانية العام 2001 بنحو 6.5 مليارات دولار يكون لوزارة الدفاع حصة الأسد فيها لبدء مشروع الدرع المضاد للصواريخ الذي اقترحه الرئيس بوش. في غضون ذلك كشف استطلاع للرأي أن 55% يؤيدون طريقة بوش في الإدارة.

وتشمل هذه الزيادة في الميزانية تغطية النفقات الحكومية للفترة المتبقية من العام المالي الحالي الذي ينتهي يوم 30 سبتمبر/ أيلول المقبل. وسيذهب القسم الأكبر من هذه الزيادة وهو 5.9 مليارات دولار إلى تدريب العسكريين ومواصلة برامج عسكرية مختلفة فضلا عن برامج أسلحة نووية بإدارة وزارة الطاقة.

ويخصص مشروع القانون أموالا لتطوير ليزر تجهز به الطائرات يسمح بإسقاط صواريخ بالستية، مما يخوله بأن يكون ضمن مشروع الدرع المضادة للصواريخ المثير للجدل.

كما خصص مبلغ 100 مليون دولار للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والملاريا والسل، وذلك في محاولة من واشنطن لإظهار اهتمامها بهذه الأوبئة. وتضمنت الزيادة مبلغ 36 مليون دولار لانتشال جثث تسعة صيادين يابانيين أغرقت غواصة أميركية سفينتهم في فبراير/ شباط الماضي قبالة شواطئ هاواي.

وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس أن 55% من الأميركيين يؤيدون طريقة قيادة الرئيس جورج بوش لشؤون البلاد بعد ستة أشهر على توليه الرئاسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة