70% من المرضى معرضون للإصابة بالسكتة الدماغية   
الأحد 1423/1/18 هـ - الموافق 31/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون أستراليون إن سبعة من بين كل عشرة مرضى فوق سن الثلاثين مصابون بعامل واحد أو أكثر من العوامل المعروفة بكونها تلعب دورا في الإصابة بالسكتة الدماغية.

وتوصلت الدراسة الأسترالية التي شملت أكثر من 16 ألف شخص تزيد أعمارهم على الثلاثين والذين زاروا أطباءهم لأي سبب مرضي إلى أن 70% منهم مصابون بارتفاع في ضغط الدم أو عدم انتظام ضربات القلب أو السكري أو ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم أو أنهم يدخنون.

وذكر الباحثون من المعهد القومي لأبحاث السكتة الدماغية أن كل تلك عوامل خطر رئيسية للإصابة بها. وأوضح الباحثون أن هذه أكبر دراسة من نوعها في السكتة الدماغية.

وقال جيوفري دونان المدير الطبي لمعهد أبحاث السكتة الدماغية ومؤسسة السكتة الدماغية في بيان "إننا لم نبحث إلا في الأشخاص الذين كانوا يزورون أطباءهم، ولكن 80% من الأستراليين يزورون طبيبا مرة واحدة على الأقل في العام, ومن ثم فإن هذه النتائج تشير إلى أن عدد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بسكتة دماغية في المجتمع الأكبر مرتفع جدا".

كما وجد البحث الذي نشر في عدد أبريل/ نيسان من المجلة الطبية لأستراليا أن 44% من المرضى الذين شملهم البحث يعانون من ارتفاع في ضغط الدم لم يتم تشخيصه أو لم يعالج أو لم يتم علاجه بشكل كاف. وأوضح الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم هو أكثر العوامل خطورة للإصابة بالسكتة الدماغية.

وقال البروفيسور في مستشفي ملبورن الملكي ستيفن ديفيز "إننا نحتاج بشكل واضح لأن نجعل الناس يدركون عوامل الخطر المسببة للسكتة الدماغية ونحتاج لجعل (الممارس العام) يدرك أن بإمكانه أن يكون له تأثير في السكتة الدماغية في أستراليا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة