دي ميستورا يلتقي قادة من المعارضة السورية المسلحة   
الثلاثاء 28/9/1436 هـ - الموافق 14/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)

التقى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا اليوم الثلاثاء بقادة من المعارضة السورية المسلحة في الأردن، وذلك بعد أيام من لقائه وفدا للائتلاف الوطني السوري المعارض خلال مشاوراته للبحث عن حل سياسي للأزمة.

وقال المتحدث باسم الجبهة الجنوبية عصام الريس إن دي ميستورا التقى بهم اليوم لأول مرة، مؤكدا أن هذه ليست المرة الأولى التي يطلب فيها المبعوث الالتقاء بقادة الجبهة الجنوبية، لكن لم يحدث ذلك من قبل بسبب دواع لوجستية.

وأضاف أن الجبهة عرضت على المبعوث الأممي الخرائط ورؤيتها عن الفترة الانتقالية من دون الرئيس بشار الأسد.

ومن جهة ثانية، قالت متحدثة باسم دي ميستورا "يمكننا القول إنه التقى شخصيات معارضة سورية في الأردن اليوم". 

وتسيطر الجبهة الجنوبية على مناطق كبيرة من الشريط الحدودي الجنوبي في محافظة درعا، وسبق أن انتزعت من قبضة النظام بلدات وقواعد عسكرية ومعابر حدودية.

وأعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة الجمعة أن من المتوقع أن يقدم دي ميستورا نهاية الشهر الحالي مقترحات جديدة في محاولة لإطلاق تسوية سياسية في سوريا، مضيفا أن المبعوث الأممي سيواصل مشاوراته قبل نهاية الشهر لوضع مقترحاته.

وقدم دي ميستورا مؤخرا تقريرا عن الجهود التي بذلها لمدة أسبوع إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وإلى عدد من سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.

وكان دي ميستورا قد زار القاهرة السبت في بداية جولة بالمنطقة لبحث تطورات الوضع في سوريا مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، ثم توجه في اليوم نفسه إلى الدوحة.

وفي الثاني من الشهر الحالي، التقى وفد من الائتلاف الوطني السوري المعارض بالمبعوث الدولي في جنيف، حيث قدم الائتلاف وجهة نظره فيما يخص تشكيل هيئة حكم انتقالية ذات صلاحيات كاملة، وأكد الائتلاف على تمسكه بالحل السياسي المستند إلى بيان جنيف1 بحيث لا يكون للأسد ولا رموز نظامه أو من "تورط بجرائم بحق السوريين" مكان في مستقبل البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة