الإصلاح الديمقراطي والسياسي أولوية عند الأردنيين   
الاثنين 1426/8/15 هـ - الموافق 19/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)

غالبية المستطلعين يؤيدون دورا أكبر للمرأة في المشاركة السياسية (الفرنسية-أرشيف)
منير عتيق-الأردن
أظهر استطلاع للرأي في الأردن أن الأردنيين يعتبرون أن الإصلاح السياسي والديمقراطي ومحاربة الفساد أولوية خلال المرحلة الحالية.

ورأى 48.3% من المشاركين -في الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني للبحوث الاجتماعية وأعلنت نتائجه بمؤتمر صحفي الأحد- أن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه الصحيح، بينما أعرب 44% عن اعتقادهم أنها تسير في الاتجاه الخطأ.

واعتبر 26.3% من المشاركين أن أهم مشكلة تواجه الأردن اليوم هي الفساد مقابل 38.2% لارتفاع تكاليف المعيشة و26.6% للبطالة.

غالبية المستطلعين (78.8%) قالوا إنهم يفضلون حكومة ذات سلطة متوازنة مع البرلمان، بينما يؤيد 71.1% إعلاما قادرا على انتقاد الحكومة، في حين عبر 63.8% عن رغبتهم في استقلال القضاء والقضاة عن الحكومة.

ويعتقد نحو ثلاثة أرباع المشاركين في التصويت (73.9%) أن المشاركة السياسية والاحتجاجات السلمية هي الأسلوب المناسب لتغيير الحكومة، مقابل 16% عبروا عن اعتقادهم باستخدام العنف لتحقيق ذلك. وأبدى 36.8% رغبتهم التصويت لمرشحين من الاتجاه الإسلامي بينما فضل 26.6% مرشحين من الاتجاه الوطني.

ويفضل 59.7% إبقاء قانون الانتخاب الحالي (الصوت الواحد) مقابل 17% يرغبون في تغييره، بينما تعتقد غالبية ساحقة 80.2% أن المجالس البلدية المحلية يجب أن تكون منتخبة من قبل الشعب، وأعرب 60% عن أنهم سيشاركون في الانتخابات البلدية إذا ما أجريت في الفترة المقبلة.

وأيدت الغالبية الساحقة 90.1% من المستطلعة آراؤهم مشاركة المرأة من خلال التصويت والاقتراع في الانتخابات البلدية والبرلمانية.

ووافق 80% على ترشيح المرأة للبرلمان، ولكن أيدت نسبة أقل 76.5% ترشيح المرأة للمجالس البلدية. بينما عبر 68.2% عن دعمهم تبوء المرأة منصب وزير، و64.2% لمنصب سفير، و56.1% لمنصب رئيس وزراء.

وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن أكثر من ثلثي المستطلعين 67.1% يؤيدون زيادة عدد المقاعد المخصصة للنساء من 6 إلى 12 حسب عدد المحافظات، و55% يؤيدون المحافظة على عدد المقاعد الحالي.

أما بالنسبة لدور النقابات المهنية فأجاب نصف المشاركين 50.5% بأنهم راضون (بدرجة كبيرة ومتوسطة) عن أداء النقابات المهنية، بينما عبر أكثر من الربع 26.8% عن عدم رضاهم، وبدا أكثر من الخمس 22.4% غير متأكدين.

يشار إلى أن الاستطلاع أجري في الفترة من 25 إلى 31 يوليو/ تموز الماضي بدعم من المعهد الجمهوري الدولي على عينة من 1000 شخص تتجاوز أعمارهم 18 عاما، اختيروا بطريقة عشوائية من 100 موقع من مناطق المملكة كافة.


_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة