المعارضة التايلندية تتظاهر مطالبة شيناواترا بالتنحي   
الأحد 1427/2/5 هـ - الموافق 5/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)

معارضو شيناواترا قالوا إنهم لن يغادروا وسط المدينة قبل تنحيه(رويترز)

أقام آلاف المعارضين لحكم رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا تجمعا حاشدا وسط العاصمة بانكوك للمطالبة باستقالته وسط انقسام حاد تشهده البلاد.

ونظم الحشد الذي لبى دعوة "تحالف الشعب من أجل الديمقراطية"، مسيرة في بعض شوارع العاصمة قبل الانتقال إلى نصب الديمقراطية حيث أعلن المشاركون أنهم لن يغادروا المكان قبل أن يقدم شيناواترا استقالته.

وقال القيادي في التحالف سورياساي كاتاسيلا إن المسيرة لن تتوقف قبل تنحي شيناواترا الذي اتهمه بالإساءة إلى المؤسسات الديمقراطية والتهرب من الضرائب والاعتداء على حقوق الإنسان.

وجاءت مسيرة معارضي شيناواترا بعد يوم من مسيرة مشابهة لأنصاره اتهم بأنه نظمها بأموال دافعي الضرائب.

يشار إلى أن حزب رئيس الوزراء الحالي كان قد حصل على 337 مقعدا من أصل 500 في الانتخابات البرلمانية التي جرت العام الماضي مما أهله لولاية جديدة مدتها أربع سنوات.

لكن معارضيه واصلوا على مدار شهر تنظيم مظاهرات مناهضة له بعد اتهامه بسوء الإدارة والفساد، وهو ما دفعه إلى حل البرلمان يوم 24 فبراير/شباط الماضي والدعوة إلى انتخابات جديدة في الثاني من أبريل/نيسان المقبل.

وبلغت أزمة الثقة بحكم شيناواترا ذروتها قبل أسبوعين عندما أعلن عن بيع حصته في شركة الاتصالات الوطنية وقيمتها 1.7 بليون دولار.

وأعلن أنصار تحالف الشعب الديمقراطي –وهو أبرز أحزاب المعارضة- بعدها أنهم سيقاطعوا الانتخابات رغم أن شيناواترا تعهد بأنه لن يبقى في السلطة إذا حصل على أقل من نصف أصوات الناخبين.

كما تعهد في حال نجاحه بإجراء استفتاء على إصلاحات دستورية خلال 15 شهرا وتنظيم انتخابات جديدة على أساسها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة