أميركا سلمت الفوضى للعراقيين   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:05 (مكة المكرمة)، 5:05 (غرينتش)

المشروع الأميركي فشل فشلا ذريعا في العراق، وواشنطن سلمت الفوضى للعراقيين

فهد الفانك/ الرأي الأردنية


علقت صحف عربية اليوم على تدهور الأوضاع في العراق، فقد رأي الكاتب فهد الفانك في صحيفة الرأي الأردنية أن المشروع الأميركي في العراق فشل فشلا ذريعا بسبب تفشي العنف وظاهرة المليشيات وانهيار الاقتصاد وفقدان الأمن, وذلك رغم إيهام آلة الدعاية الأميركية للشعب الأميركي بأن هناك نقطة تحول قادمة، وأن الأمور ستكون قريبا على ما يرام مع أنها تتفاقم يوما بعد آخر.

وقال الكاتب إن "أميركا لم تسلم السلطة بل سلمت الفوضى إلى مجموعة معينة لا تشكل دولة بالمفهوم العادي، أي مؤسسة شرعية تحتكر حق استعمال العنف، أما الشرطة العراقية فهي مستهدفة ولا تستطيع أن تحمي نفسها".

وتساءل "هل يمكن إجراء انتخابات عامة في العراق في يناير/ كانون الثاني المقبل؟ والحكومة المؤقتة تعرف استحالة ذلك، ولم تقم بأية خطوة في الإعداد للانتخابات، والمرجح التأجيل بحجة غياب الأمن، ولأن المعركة الانتخابية في الظروف الماثلة ستكون بمثابة حرب أهلية تتحاور فيها الأحزاب والمليشيات بالرصاص".

محاكمة غير شرعية
وبخصوص محاكمة عدد من السجناء المشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة التي بدأت في قاعدة غوانتانامو، وصفت صحيفة الأهرام المصرية تلك المحاكمة بأنها "غير شرعية".

وقالت الصحيفة إن "المحاكمات أثارت انتقادات وطعونا كثيرة‏ فاعتقال هؤلاء الرجال تم في أفغانستان التي دخلتها القوات الأميركية دون قرار دولي من الأمم المتحدة‏,‏ مما يفقد تلك الحرب أي شرعية‏,‏ وبالتالي يفقد اعتقال هؤلاء‏ -بغض النظر عن حقيقة تورطهم في أعمال إرهابية-‏ أي شرعية أيضا‏".‏

وأضافت "تأتي المحاكمات التي تقوم بها السلطات العسكرية الأميركية لتنزع عن المتهمين الأربعة أية ضمانات قضائية حقيقية توفر لهم محاكمة عادلة بما في ذلك حرمانهم من حق توكيل محامين مستقلين، كما أنها تجري بمعزل عن رقابة الإعلام والرأي العام بعد أن منعت السلطات العسكرية وسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان من متابعة جلساتها عن قرب"‏.‏

وخلصت إلى أن "ما يجري في غوانتانامو من اعتقالات مخالفة للقانون الدولي وحتى للقانون الداخلي الأميركي‏,‏ وما يجري فيها الآن من محاكمات يهدد بالإطاحة بأي مصداقية لأميركا كدولة ديمقراطية تقوم علي حكم القانون، ويفقد الثقة في أي دعوات أميركية لدول العالم الأخرى لإجراء إصلاحات ديمقراطية وقانونية فيها".

أزمة دبلوماسية
وبشأن العلاقات الأميركية السودانية في ضوء أزمة دارفور ذكرت صحيفة الحياة اللندنية أن السفارة الأميركية في الخرطوم تداركت أزمة دبلوماسية كانت على وشك تهديد العلاقات بين الجانبين بسبب تصريحات للقائم بأعمال السفارة جيرارد كالوشي عن صفقة مقاتلات حصلت عليها حكومة الخرطوم أخيرا.

وكان كالوشي قد قال في رده على سؤال من صحيفة محلية عن أسباب عدم مساعدة واشنطن الحكومة السودانية في نزع سلاح مليشيات الجنجويد في دارفور إن الخرطوم "اشترت أخيرا مقاتلات ميغ الروسية تبلغ قيمة الواحدة منها 300 مليون دولار".

وقال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن تصريحات كالوشي "خروج على الأعراف الدبلوماسية, وإن الدبلوماسي الأميركي ليس الجهة التي تحدد كمية أو نوع الأسلحة التي تسمح الشروط الدولية للحكومة السودانية بالحصول عليها".

ووزعت السفارة الأميركية في الخرطوم أمس بيانا أكد أن حكومة السودان تختار كيفية إنفاق أموالها, سواء للأمن في إقليم دارفور أو لشراء مقاتلات.

انتفاضة الأقصى

عدد شهداء الانتفاضة ارتفع إلى 3500 شهيد، بينما ارتفع عدد المصابين إلى أكثر من 42 ألف مصاب

الخليج


وفيما يتعلق بحصيلة عدد الشهداء والمصابين الذين سقطوا خلال انتفاضة الأقصى منذ نهاية سبتمبر/ أيلول عام 2000 حتى اليوم، قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن عدد شهداء الانتفاضة ارتفع إلى نحو 3500 شهيد، بينما ارتفع عدد المصابين إلى أكثر من 42 ألف مصاب.

وأشارت الصحيفة التي نقلت تلك الأرقام عن إحصائية لمركز معلومات هيئة الاستعلامات الفلسطينية، إلى أنه من بين الشهداء نحو 650 شهيدا دون الثمانية عشر عاما، بينما بلغ عدد الشهيدات نحو 240.

كما اغتالت إسرائيل 270 فلسطينيا ممن تصفهم بالمطلوبين، واستشهد خلال عمليات استهدافهم 136 فلسطينيا مدنيا, وسقط 113 شهيدا من المرضى نتيجة عرقلة وصولهم إلى المستشفيات على الحواجز الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة