جورج حبش   
الاثنين 1429/5/29 هـ - الموافق 2/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

 
ولد جورج حبش في الثاني من أغسطس/آب 1926 في مدينة اللد لعائلة من الروم الأرثوذكس، وهو مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وأحد أعمدة المقاومة الفلسطينية في ستينات وسبعينات القرن الماضي.

هاجر من فلسطين في حرب 1948، درس الطب في الجامعة الأميركية في بيروت وتخرج منها عام 1951 بتخصص طب الأطفال، وعمل في تخصصه بالعاصمة الأردنية عمان والمخيمات الفلسطينية حتى عام 1957.

مراحل نضالية
أمضى حبش حياته متنقلا بين عمان ودمشق وبيروت، وصدرت في حقه عدة أحكام بالاعتقال خاصة بين الأعوام 1958 و1963.

أسس حركة القوميين العرب عام 1952، ثم أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1967 مع مصطفى الزبري، وتولى منصب أمينها العام.

بعد أحداث "أيلول الأسود" عام 1970 والتي أدت إلى إخراج الفدائيين من الأردن، انتقل حبش إلى لبنان، وقد حاولت إسرائيل اعتقاله وقتله أكثر من مرة كان أبرزها عام 1973، عندما حاولت اختطاف إحدى الطائرات المتجهة من بيروت إلى بغداد لاعتقادها بأنه كان بين الركاب.

أعلن حبش انسحاب تنظيمه عام 1974 من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احتجاجا على سياسة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

انتقل إلى دمشق بعد حصار بيروت وخروج المقاتلين الفلسطينيين منها عام 1982، واستقال من الأمانة العامة للحزب عام 2000 نظرا لظروفه الصحية قبل أن يعود إلى الأردن عام 2003 لتلقي العلاج في مستشفياتها.

منهجه النضالي
كان منهجه يقوم على المقاومة المسلحة، وتبنى تنظيمه مطلع سبعينات القرن الماضي مهاجمة عدد من السفارات الإسرائيلية في الخارج واختطاف طائرات للفت الأنظار إلى القضية الفلسطينية، وهو ما تم التخلي عنه لاحقا. وتبنت الجبهة الشعبية بزعامته المسؤولية عن خطف طائرات في الأردن عام 1970، والتي كانت من أسباب اندلاع أحداث "أيلول الأسود" بين الفدائيين الفلسطينيين والجيش الأردني.

كما كان حبش من المعارضين للاتفاقيات الموقعة بين الفلسطينيين وإسرائيل خاصة اتفاقية أوسلو التي كان يؤمن بأنها وضعت لمصلحة إسرائيل.

وفاته
في يناير/كانون الثاني 2008 دخل حبش مستشفى الأردن في العاصمة عمان بعد تردي وضعه الصحي وبعدها بأسبوع في السادس والعشرين من الشهر نفسه أصيب بجلطة قلبية أدت لوفاته، ليواريه نحو ألفي مشيع الثرى في مقبرة سحاب جنوب شرق عمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة