التغيرات المناخية خطر محدق بصحة واقتصاد البشر   
السبت 1429/1/19 هـ - الموافق 26/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)
توقع باحثون أن تكون للتغيرات المناخية عواقب صحية واقتصادية مدمرة على البشر مطالبين بالتحرك العاجل لحماية سكان الكوكب الأزرق.
 
وقال الباحث الأسترالي توني ماك مايكل "بينما نعمل على الحد من الانبعاثات الغازية بسرعة أكبر لتجنب تغير مناخي، تتعين علينا مواجهة مخاطر صحية لا يمكن تجنبها ناجمة عن التغير المناخي الحالي والوشيك".
 
وأضاف الباحث الذي شارك في إعداد دراسة نشرت بدورية الطب البريطانية "ستكون لهذا التغير تأثيرات صحية معكوسة على كل الشعوب خاصة بالمناطق المعرضة جغرافياً للانبعاثات والفقيرة الموارد".
 
وقال ماك مايكل وهو من مركز مكافحة الأمراض والصحة السكانية بأستراليا إن "زيادة حرائق الغابات والجفاف والفيضانات والأمراض الناجمة عن التغير المناخي تفرض تهديدا أكبر على رفاهة البشر أكثر من التأثيرات الاقتصادية".
 
وتحدث تقرير لكبير الاقتصاديين بالبنك الدولي سابقا نيكولاس سترن في عام 2006 عن احتمال تسبب التغير المناخي في انكماش الاقتصاد العالمي بين خمسة وبين عشرين في المائة مسببا آثارا مشابهة لفترة الكساد الكبير التي شهدتها أميركا.
 
بيد أن ماك مايكل قال إن التغير المناخي سيؤدي لتغيرات في نماذج الأمراض المعدية وسيؤثر على الإنتاج الغذائي والماشية خاصة في الدول الفقيرة.
 
ورغم أنه من المستبعد ظهور أنواع جديدة بالكامل من الأمراض فإنها ستؤثر على تواتر وامتداد النماذج الموسمية للعديد من الأمراض الموجودة حاليا في ظل زيادة متوقعة بين 20 و70 مليون شخص بالمناطق المصابة بالملاريا بحلول 2080.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة