توقعات إسرائيلية بعودة سفيري الأردن ومصر إلى تل أبيب   
الخميس 1425/12/24 هـ - الموافق 3/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)
توقعت إسرائيل أن يعيد الأردن ومصر سفيريهما إلى تل أبيب بعد انعقاد قمة شرم الشيخ التي ستجمع زعماء الأردن ومصر وإسرائيل إضافة إلى رئيس السلطة الفلسطينية.
 
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم خلال لقاء مع أعضاء مجلس التجارة البريطاني الإسرائيلي المشترك "أعتقد أن مصر والأردن سيعيدان سفيريهما إلى إسرائيل وبالتالي سيفتحان المجال للدول العربية الأخرى لإرسال ممثلين عنها"، مضيفا أن "الدول العربية انتظرت طويلا الفرصة المناسبة لإرسال سفرائها" إلى إسرائيل.
 
غير أن هذه التوقعات التي كررها مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في تصريحات للإذاعة العامة الإسرائيلية لم تؤكدها مصر والأردن.
 
ولكن وزير الخارجية الأردني هاني الملقي توقع أن يعيد الأردن سفيره إلى إسرائيل إذا كان ذلك سيساعد في دفع عملية السلام بين العرب وإسرائيل، رابطا ذلك بقرار يتخذه العاهل الأردني.
 
وقال الملقي "لن نرسل السفير كجزء من ديكور للعلاقة بل كجزء من عملية السلام، على أن يكون له دور فعال في دفع عملية السلام". أما مصر فقد لزمت من جانبها الصمت ولم تعلق على هذه التوقعات.
 
وكان كل من الأردن ومصر قد سحب سفيره من إسرائيل احتجاجا على الإجراءات التي قامت بها ضد انتفاضة الأقصى التي اندلعت يوم 28 سبتمبر/ أيلول 2000.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة