بدء التصويت في أول انتخابات رئاسية بتيمور   
الأحد 1/2/1423 هـ - الموافق 14/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شنانا غوسماو مع منافسه في الانتخابات الرئاسية فرانسيسكو خافيير دو أمارال في ديلي (أرشيف)
فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في تيمور الشرقية اليوم الأحد في أول انتخابات رئاسية في هذا الإقليم الصغير الذي انفصل من إندونيسيا فيما تعد العقبة الأخيرة قبل حصوله على الاستقلال الكامل الشهر المقبل.

وتشهد انتخابات الرئاسة تنافسا بين مرشحين رئيسيين هما شنانا غوسماو بطل استقلال تيمور الشرقية وفرانسيسكو خافيير دو أمارال. ويعتبر غوسماو هو المرشح الأوفر حظا في الفوز في الانتخابات وقيادة أحدث دولة في العالم.

وسيتم إعلان استقلال تيمور الشرقية رسميا في 20 مايو/أيار بعد قرون من الاحتلال الأجنبي. وتدير الأمم المتحدة هذه الجزيرة منذ إعلان نتيجة الاستفتاء عام 1999.

ومازالت تيمور الشرقية تتعافى من آثار استفتاء أجري في أغسطس/آب عام 1999 للانفصال عن الحكم الإندونيسي الذي دام 24 عاما. وأثارت نتيجة الاستفتاء موجة من التدمير والقتل من جانب مليشيات, وتقدر الأمم المتحدة عدد القتلى بأكثر من ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة