فشل مساعي إنقاذ أسرى البشمركة لدى تنظيم الدولة   
الاثنين 1436/6/3 هـ - الموافق 23/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

أكد العضو في الاتحاد الوطني الكردستاني ريبوار طه أن جميع المساعي لإنقاذ الأسرى من عناصر البشمركة المحتجزين لدى تنظيم الدولة الإسلامية باءت بالفشل، بعد أيام من إعلان التنظيم إعدام ثلاثة منهم.

وقال طه في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول إن التنظيم رفض جميع العروض التي قدمت له، معربا عن أسفه لفشل هذه المساعي.

وأوضح المسؤول الكردي أن السلطات الكردية اتخذت ثلاث خطوات في المفاوضات التي بدأتها بوساطة عشائرية.

وأولى هذه الخطوات -وفق طه- مبادلة عناصر التنظيم لدى سلطات إقليم كردستان العراق بالأسرى البشمركة، ثم تسليم جثث لمقاتلين تابعين للتنظيم.

وكانت الخطوة الثالثة دفع فدية مالية مقابل الرهائن، ولكن التنظيم رفض كل تلك الاقتراحات.

وتداولت حسابات لأنصار تنظيم الدولة على شبكة الإنترنت تسجيلا مصورا منسوبا له يظهر فيه 17 شخصا بزي الإعدام البرتقالي داخل أقفاص، قال إنهم أسرى من قوات البشمركة.

وقد تعهد رئيس الإقليم مسعود البارزاني السبت بالثأر لقيام التنظيم بذبح ثلاثة عناصر آخرين من البشمركة. وقد توعد التنظيم بإعدام المزيد من الأسرى الأكراد في حال واصلت قوات البشمركة قصف مناطق يسيطر عليها.

وتخوض البشمركة مواجهات مع التنظيم على خط تماس يمتد نحو ألف كيلومتر. وفي الفترة الماضية، تمكنت هذه القوات -بدعم من ضربات جوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية- من استعادة بعض المناطق بشمال العراق من سيطرة التنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة