ضحيتان جديدتان لإنفلونزا الطيور في فيتنام   
السبت 1425/12/12 هـ - الموافق 22/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)
إنفلونزا الطيور أودى بحياة ما لا يقل عن 29 شخصا بفيتنام منذ نهاية 2003 (الفرنسية)

أعلنت مصادر طبية اليوم أن فتى في السابعة عشرة وامرأة في الخامسة والثلاثين توفيا في جنوب فيتنام بعد ثبوت إصابتهما بمرض أنفلونزا الطيور.
 
وقال مدير مركز الطب الوقائي نغوين مينه إن الفتى المتوفى يوم 15 يناير/ كانون الثاني الحالي من محافظة باك ليو أجريت له فحوصات بمعهد باستور بمدينة هو شي مينه الجمعة وأظهرت أنه مصاب بفيروس "أتش5.أن1" المسبب لمرض إنفلونزا الطيور.
 
كما ظهرت أعراض المرض على شقيقة الفتى البالغة من العمر 22 عاما ونقلت إلى مستشفى الأمراض الاستوائية لتلقي العلاج.
 
وعن الضحية الأخرى أوضح مدير مركز دونغ ثاب للطب الوقائي أن المرأة التي قضت ثمانية الأيام الماضية في مستشفى بإقليم دونغ ثاب كانت ذبحت بطة لأسرتها قبل أيام من شعورها بالمرض.
 
وتوفيت صباح أمس بعد يوم واحد من نقلها إلى مستشفى الأمراض الاستوائية في مدينة هو شي مينه، وثبت أنها مصابة بالفيروس المسبب لمرض إنفلونزا الطيور.

وبوفاة الفتى والمرأة يرتفع عدد ضحايا هذا المرض إلى 29 على الأقل بفيتنام، بالإضافة إلى وفاة 12 شخصا في تايلند منذ نهاية 2003.
 
جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية حذرت من احتمال وفاة الملايين في مختلف أرجاء العالم في حالة عدم احتواء الفيروس الفتاك.
 
كما حذرت من فيروس إنفلونزا الطيور الذي استوطن آسيا ويبدو أنه يتطور بشكل بات ينذر بشدة باحتمال انتشار الوباء.
 
وأوصت المنظمة المعنيين بمراقبة الدواجن لأعلى مستوى ممكن "إذا حدث انتشار آخر للمرض في الدواجن حتى وإن كان صغيرا يجب عليهم أن يتعرفوا عليه على الفور، وأن يعدموا جميع الدواجن المصابة وتتم إقامة مناطق صحية حول المزارع المصابة". 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة