شارون يفوز بموافقة لجنة بالكنيست على الميزانية   
الأربعاء 12/2/1426 هـ - الموافق 23/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:25 (مكة المكرمة)، 5:25 (غرينتش)

شارون يسعى لتمرير الميزانية في الكنيست لتفادي الانتخابات المبكرة(الفرنسية)
اجتازت حكومة أرييل شارون عقبة هامة أمام محاولات إقرار ميزانية عام 2005 في الكنيست الإسرائيلي قبل نهاية الشهر الجاري لتفادي إجراء انتخابات مبكرة.

فقد وافقت اللجنة المالية في الكنيست بأغلبية عشرة أصوات مقابل اعتراض تسعة على الميزانية، لترسلها إلى الهيئة التشريعية بكامل أعضائها للتصويت عليها في قراءتين ثانية وثالثة في جلسة عامة للكنيست يوم 29 مارس/آذار الجاري.

ويقضي القانون بأنه إذا لم يقر الكنيست مشروع الميزانية التي يبلغ حجم الإنفاق فيها 265 مليار شيكل (نحو 62 مليار دولار) قبل نهاية الشهر الحالي، فسيضطر شارون للدعوة إلى انتخابات عامة مبكرة أواخر يونيو/حزيران المقبل أي قبل شهر من بدء تنفيذ خطته للانسحاب أحادي الجانب من قطاع غزة.

وبينما يعاني حزب الليكود انقسامات حادة بشأن الخطة تم تمرير الميزانية في اللجنة المالية بموجب تفاهم بين أنصار شارون والمعارضين للانسحاب الذين قبلوا بالتصويت لصالح الميزانية في الكنيست مقابل التصويت على اقتراح بإجراء استفتاء على الانسحاب من غزة.

ويرى مراقبون أن شارون حقق بذلك نصرا سياسيا لأنه من المستبعد إقرار الكنيست اقتراح الاستفتاء بينما ضمن ائتلافه الحاكم الذي يشغل 67 مقعدا بالكنيست تمرير الميزانية بعد تفادي تصويت نحو 12 نائبا من الليكود معارضين للانسحاب ضد مشروع الميزانية.

يعول شارون أيضا على تزايد تأييد الرأي العام الإسرائيلي -بحسب استطلاعات الرأي- للانسحاب من غزة ورفض إجراء انتخابات مبكرة. وقد وجه شارون في جلسة عاصفة للكتلة البرلمانية لليكود الاثنين الماضي انتقادات شديدة لمعارضيه، وقال إنه لا يتصور كيفية خوض الحزب الانتخابات القادمة بهذه الانقسامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة