إدارة بوش أبلغت السعودية بقرار الحرب قبل باول   
الاثنين 1425/2/28 هـ - الموافق 19/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بندر بن سلطان مع جورج بوش في مزرعته بكراوفورد (رويترز-أرشيف)

كشف الصحفي الأميركي بوب وودورد أن السفير السعودي في واشنطن أبلغ بقرار الحرب على العراق قبل إعلام وزير الخارجية كولن باول بذلك.

وقال وودورد -الذي ألف كتابا جديدا جاء بعنوان (خطة الهجوم) في مقابلة مع برنامج (60 دقيقة) على شبكة تلفزيون (سي بي إس) أمس الأحد- إن مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس أبلغها الرئيس قرار الحرب إضافة إلى نائبه تشيني ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد في يناير/كانون الثاني العام الماضي.


وذكر الصحفي الأميركي أن بوش أعطى الإذن لكل من تشيني ورمسفليد بتبليغ الأمير بندر قرار الحرب قبل استدعاء باول للمكتب البيضاوي كي يبلغ هو الآخر بذلك القرار. وأوضح وودورد إن نائب الرئيس ووزير الدفاع أطلعا بندر على خريطة في غاية السرية لخطة الحرب "وشرحا بالتفصيل خطة الحرب".


ونقل وودورد عن بوش تأكيده في وقت لاحق للأمير بندر ما أبلغه به كل من رمسفيلد وتشيني وقال له "رسالتهما هي رسالتي".


غير أن رايس نفت رواية وودورد وقالت في برنامج (واجه الأمة) في نفس المحطة
التلفزيونية أمس الأحد إنه تم استدعاء باول للبيت الأبيض لإحاطته علما بشعور بوش أن الدبلوماسية غير مجدية. ورفضت السماح "ببقاء هذا الانطباع" وشددت على أن وزير الخارجية كان على علم بكل الأحاديث التي جرت مع الرئيس وبكل التقارير المقدمة لبوش.


وودورد -الذي اكتسب شهرته لأول مرة في أوائل السبعينيات بالمساعدة في كشف فضيحة ووترغيت التي أدت إلى استقالة الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون- قدم بدوره تفاصيل الاجتماع بين الرئيس ووزير خارجيته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة