قتلى بهجوم شمالي شرقي كينيا   
الخميس 1432/11/30 هـ - الموافق 27/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

عناصر من الصليب الأحمر ينقلون قتيلا سقط في انفجار بنيروبي قبل ثلاثة أيام (رويترز)

تضاربت الأنباء بشأن حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف سيارة كانت تقل عددا من الأشخاص اليوم الخميس شمالي شرقي كينيا.

 

فقد أعلنت وكالة الأنباء الفرنسية مصرع أربعة على الأقل استنادا إلى الشرطة الكينية، بينما تحدثت وكالة الأنباء الألمانية عن مقتل ثمانية أشخاص نقلا عن مصدر إعلامي كيني خاص.

 

وكانت السيارة تقل ثمانية أشخاص وتنقل مواد تتعلق بامتحانات المدارس الثانوية، وقد استهدفت بقذيفة مضادة للدروع (آر بي جي) على بعد نحو مائة كيلومتر من مدينة مانديرا شمالي شرقي كينيا.

 

وتأتي هذه الحادثة في أعقاب هجومين بقنابل يدوية الاثنين الماضي بالعاصمة نيروبي أسفرا عن سقوط قتيل و22 جريحا.

 

وتشهد كينيا حالة من التأهب منذ توغل قواتها في جنوبي الصومال الأسبوع الماضي لمقاتلة مسلحي حركة الشباب المجاهدين التي تتهمها السلطات الكينية بشن سلسلة من عمليات الاختطاف داخل أراضيها.

 

وفي حين تقول نيروبي إن المهمة العسكرية بالأراضي الصومالية قد تستغرق أشهرا لاستكمالها، هددت حركة الشباب بشن هجمات في عمق الأراضي الكينية إن لم تنته العملية.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة